· 

انخفاض تكلفة الطاقة المتجددة يفتح الباب لطموحات ضخمة بشأن المناخ

يشير آخر تقرير صادر عن الوكالة الدولية للطاقة المتجددة إلى أن الطاقة المتجددة تمثل أرخص مصدر من مصادر الكهرباء في العديد من أنحاء العالم اليوم.

ويسهم التقرير في المناقشات الجارية بشأن اتخاذ إجراءات بشأن العمل المناخي العالمي قبل اجتماع أبو ظبي العالمي التحضيري لقمة الأمم المتحدة للعمل المناخي التي تعقد في سبتمبر. وفي ظل توقع حدوث انخفاض في الأسعار، ستزداد الميزة المتعلقة بتكلفة مصادر الطاقة المتجددة، وفقًا لتكاليف توليد الطاقة المتجددة في عام 2018.وسيؤدي ذلك إلى تعزيز وضع المشروعات ويدعم دور مصادر الطاقة المتجددة كقاطرة لعملية التحول في الطاقة على المستوى العالمي.

ويقول مدير عام الوكالة الدولية للطاقة المتجددة فرانسيسكو لاكاميرا: "تمثل الطاقة المتجددة العمود الفقري لأي تطور يهدف إلى أن يكون مستداما". "لابد من أن نقوم بكل ما في وسعنا لتسريع استخدام مصادر الطاقة المتجددة إذا أردنا تحقيق الأهداف المناخية لاتفاقية باريس. ويرسل تقرير اليوم رسالة واضحة للمجتمع الدولي وهي أن الطاقة المتجددة تزود الدول بحل مناخي منخفض التكلفة يسمح بتعزيز فعالية العمل. 

ولتسخير الفرص الاقتصادية المتجددة بالكامل، ستعمل الوكالة الدولية للطاقة المتجددة عن كثب مع أعضائنا وشركائنا لتسهيل التوصل إلى حلول على أرض الواقع وبذل جهود متضافرة بما سيؤدي إلى قيام مشروعات طاقة متجددة."

وقد انخفضت تكاليف الوسائل التكنولوجية للطاقة المتجددة إلى مستوى قياسي في العام الماضي. وانخفض متوسط ​​ التكلفة العالمية المرجحة للكهرباء المولدة من تركيز الطاقة الشمسية بنسبة 26٪ ومن الطاقة الحيوية بنسبة 14٪ ومن الطاقة الشمسية الكهروضوئية والرياح البرية بنسبة 13٪ ومن الطاقة الكهرومائية بنسبة 12٪ ومن الطاقة الحرارية الأرضية والرياح البحرية بنسبة 1٪، على التوالي.

ويخلص التقرير الجديد إلى أنه من المتوقع أن يستمر انخفاض التكاليف، خاصة بالنسبة لتقنيات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، خلال العقد المقبل. ووفقًا لقاعدة بيانات الوكالة الدولية للطاقة المتجددةالعالمية، فإن أكثر من ثلاثة أرباع طاقة الرياح البرية وأربعة أخماس قدرات الطاقة الشمسية الكهروضوئية التي من المقرر أن تبدأ في العام المقبل ستنتج طاقة بأسعار أقل من أرخص الخيارات الجديدة التي تعمل بالفحم والنفط والغاز الطبيعي. والأهم من ذلك، أن تلك المشروعات مستعدة للقيام بذلك دون تقديم مساعدات مالية لها.

وتتراوح تكلفة طاقة الرياح البرية والطاقة الكهروضوئية الشمسية بين ثلاثة وأربعة سنتات أمريكية للكيلووات/ساعة ممكنة بالفعل في المناطق ذات الموارد الجيدة ومن خلال تمكين الأطر التنظيمية والمؤسسية. فقد أسفرت أسعار المزادات التي بلغت أقل مستوى لها على الإطلاق والمتعلقة بالطاقة الكهروضوئية الشمسية في تشيلي والمكسيك وبيرو والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة على سبيل المثال عن تكلفة منخفضة للكهرباء تصل إلى ثلاثة سنتات أمريكية لكل كيلووات / ساعة (0.03 دولار أمريكي / كيلوواط ساعة).

اقرأ تقرير الوكالة الدولية للطاقة المتجددة"تكاليف توليد الطاقة المتجددة في عام 2018"

اقرأ تقرير الوكالة الدولية للطاقة المتجددة"تحول الطاقة العالمي: خارطة طريق حتى عام 2050"


PR_Cost 2018_banner.jpg

***


Write a comment

Comments: 0