· 

‫اعتصام تحذيري في باحة معهد الرحمة لذوي الاحتياجات الخاصة‬



تلبية لدعوة المؤسسات المعنية بشؤون الإعاقة في لبنان والمنضوية تحت الإتحاد الوطني لشؤون الإعاقة في بيان صدر عنها الأسبوع الماضي الى تنفيذ اعتصامات محلية في مراكزها .


نفذ تلامذة وأهالي معهد الرحمة لذوي الاحتياجات الخاصة في طرابلس اعتصاماً في باحة المعهد شارك فيه حشد كبير من أهالي تلامذة المعهد من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يستفيدون من خدمات المعهد التعليمية والتأهيلية والعلاجية والتي تغطيها وزارة الشؤون الاجتماعية وموظفي المعهد ومجمع الرحمة الطبي مطالبين الجهات الرسمية جميعاً وخصوصاً وزارة الشؤون الاجتماعية وهي وزارة الوصاية، بالإسراع لايجاد الحلول المناسبة والملحة لتصحيح أوضاع الأطفال ذوي الاعاقة  والموظفين معاً تحقيقاً للعدالة التي ستطال كل العاملين والمستفيدين في هذا القطاع. ومطالبين الحكومة والوزارات المعنية بالالتفات الى المعاناة التي تتعرض لها المؤسسات التي تعنى بشؤون المعوقين في لبنان.


وقد عبر الاهالي عن تخوفهم على مصير ابنائهم في ظل السياسات التي تتبعها الوزارة والحكومة.


وألقى مديرعام مجمع الرحمة الطبي في طرابلس الاستاذ عزت آغا كلمة قال فيها: "انه موضوع انساني بحت ولا يجب المسّ بحقوق هذه الفئات المهمشة، نناشد رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الذي هو على رأس  الحكومة عدم تخفيض موازنة وزارة الشؤون الاجتماعية مهما كانت الضغوطات كبيرة عليه ونتوجه اليه بالقول نحن والاطفال من ذوي الاحتياجت الخاصة واهاليهم، قلوبنا معك وبكل جوارحنا وعزيمتنا واصرارنا من اجل الضغط لعدم تخفيض موازنة وزارة الشؤون الاجتماعية لكي لا نضطر الى اغلاق هذه المؤسسات التي ترعى اطفالنا.


وتابع آغا: "نحن لا نريد اغلاق مؤسساتنا بل نريد الاستمرار في خدمة ابنائنا، لكننا امام واقع صعب جداً حيث تقدمت احدى الكتل النيابية باقتراح بتخفيض موازنة وزارة الشؤون، تنمنى على من تقدم بهذا الاقتراح زيارة هذه المؤسسات والاطلاع على اوضاعها التي اهملتها الدولة اللبنانية منذ عشرات السنين، نتمنى عليهم العودة عن هذا الاقتراح، بل إننا نطالب  بزيادة موازنة الوزارة التي لا تتخطى قيمتها نسبة 1% من مجمل الموازنة العامة، ونناشد الرئيس الحريري ووزير الشؤون الاجتماعية الضرب بيد من "رحمة وبيد من انسانية" وعدم تخفيض موازنتها لأننا لن نرضى تخفيض عدد المستفيدن من خدماتنا بنسبة 20%.


وختم آغا متوجهاً الى الاهالي بالقول: "نحن معكم الى آخر الدرب حتى تحقيق مطالبنا".


Write a comment

Comments: 0