· 

حاصباني ممثلا رئيس الجمهورية في مؤتمر للروتاري: لنحصن شبابنا تعليمياً وتدريبياً وأخلاقياً على أبواب الثورة الرقمية


افتتح رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ممثلاً بنائب رئيس مجلس الوزراء غسان حاصباني، المؤتمر الروتاري السادس للمنطقة 2452 بعنوان "الشباب مستقبلنا" في فندق هيلتون حبتور - سن الفيل، في حضور داوود الصايغ ممثلا رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، العقيد الركن هارون السيور ممثلا قائد الجيش العماد جوزاف عون، الامين العام للروتاري جون هويكو ممثلا رئيس الروتاري الدولي باري راسن، محافظ المنطقة الروتارية 2452 ميشال جزار، المدير في الروتاري الدولي ينكا بابا لولا، المدير المسمى في الروتاري الدولي بيتر كالي، محافظ المنطقة الروتارية 2451 عبد الحميد الآوا ومحافظ المنطقة 9010 ميلود الاعبد، وشخصيات رسمية وسياسية ودبلوماسية وروحية، ورؤساء أندية الروتاري وحشد من الاعضاء.


عوده


بعد النشيدين اللبناني والأميركي ونشيد الروتاري الدولي، وتقديم من أمين سر المنطقة دافيد زين واستعراض اعلام الدول المشاركة كانت كلمة لرئيس نادي كسروان ناجي عوده باسم أندية روتاري لبنان اعتبر فيها "ان المجتمع هو الابن، والاب هو الروتاريون".


وقال: "الخدمة ليست منة، بل هي مرتبة يرتقي اليها الانسان حرا ومتحررا، لا يرى فيها هوية او دينا او عرقا او عقيدة، لا يرى فيها سوى انسانيته فيسعى لخدمتها معطيا الحياة معناها الحقيقي، فالخدمة هي شيمة الأنفس الأنيقة المتواضعة، تقوم على واجب وحق وسعادة".


معوض

واعتبر رئيس اللجنة المنظمة جواد معوض "ان الشباب مستقبلنا لاننا نؤمن انهم طاقة المستقبل والعنصر الأساسي في ترسيخ الازدهار والسلام والمحافظة عليهما"، آملا ان" يكون هذا المؤتمر منصة حقيقية لتبادل الافكار البناءة وتقديم المقترحات الداعمة لدور الشباب كشريك اساسي في التوصل الى الحلول الناجعة للازمات والمشاكل المطروحة".


جزار

من جهته، شكر جزار كل من رافقه في سنته الروتارية، مشيرا الى ان "المؤتمر السنوي يشكل فرصة للتلاقي بين الزملاء لخدمة المجتمع في جو من الالفة للتعارف وتبادل الآراء والخبرات وللاعلان عن مشاريع نفذتها انديتهم خلال العام الروتاري 2018-2019 لتحقيق فلسفة الروتاري "الخدمة فوق الذات " واستنهاض مجتمعاتنا وحثها على المبادلة معا والمشاركة في تحقيق النتائج المستدامة"، مؤكدا ان "الاستدامة تبقى صفة متلازمة مع المستقبل الناجح والمنتج، ومستقبل المجتمعات يقاس بحيوية الشباب ويتلخص بدعمهم وبحسهم على المبادرة وبث روح الايجابية والشعور الانساني فيهم".


وتطرق جزار الى انجازات المنطقة الروتارية خصوصا في المجالات الصحية والمساهمة في الحملة العالمية للقضاء على شلل الاطفال، فقال: "نتطلع من وحي رؤية الروتاري الدولي نحو عالم يتحد فيه الناس، يعملون لاحداث تغيير دائم عبر العالم في مجتمعاتنا وفي ذواتنا".


تكريم نعمه

بعد ذلك، تم تكريم الفنانة عبير نعمة التي قدمت في الحفل باقة من الأغاني الوطنية، وقد سلمها هويكو منحة "زمالة بول هاريس".


هويكو 

وقد شرح هويكو عن منحة زمالة بول هاريس، مشيرا الى انها تمنح للافراد الذين يساهمون بتبرعات مالية للروتاري او حققوا إنجازات في عملهم او تواجدوا في اي حفل او مؤتمر للروتاري.


ونقل تحيات الرئيس الدولي، مؤكدا دعمه للمنطقة 2452، مثنيا على المشاريع والنشاطات التي تقوم بها لتكون مصدرا للوحي والتي حققت التغيير للناس في أنحاء العالم. وقال: "نحن نتطلع نحو عالم فيه وحدة من أجل تحقيق تغيير مستدام في العالم في مجالات عدة خصوصا في المجال الصحي، كمبادرة القضاء على شلل الاطفال"، واعدا بـ"إطلاق مبادرات انسانية وتطبيق الخطة الإستراتيجية الجديدة خلال العام 2020 من أجل مستقبل افضل للأجيال الأصعدة".


ودعا هويكو الى "ابتكار نماذج جديدة لاستقطاب الشباب"، مركزا على "ان التنوع بين الروتاريين ينعكس على التنوع في المجتمعات التي يخدمونها"، ومشددا على "أهمية تطوير الروتاري لتلبية حاجات عالم سريع التغيير".


حاصباني

وفي الختام، ألقى حاصباني كلمة قال فيها: "كلفني فخامة رئيس الجمهورية فشرَّفني بتمثيله في هذه المناسبة المميزة، وحملني تحياته وتمنياته لكم بالنجاح الدائم. يسعدني أن اشارككم اليوم هذه المناسبة والتي تتناول موضوعا في غاية الأهمية وهو الشباب ومستقبلهم".


أضاف: "اننا نعيش في زمن كثرت فيه التحديات بسبب التحولات الكبرى التي يشهدها العالم على المستويات الإجتماعية والإقتصادية بسبب التطور الكبير في العلوم والتكنولوجيا. ونحن على أبواب ثورة صناعية جديدة، تبني أسسها على الثورة الرقمية، علينا ان نكون على أتم الجهوزية لتلقف الفرص التي ستكون متاحة لنا، وتهيئة مجتمعنا لنلاقي التحديات القادمة".


وتابع: "شبابنا سيجد عالما مختلفا كثيرا عن اليوم عندما يدخل سوق العمل. عالم تقل فيه الوظائف البدائية وتكثر فيه الوظائف التي تتطلب تعددية في المهارات والقدرة على التعاون مع عدة اختصاصيين، عالم ترتفع فيه أهمية المسؤولية الإجتماعية على الأفراد والمؤسسات، وتزداد فيه المنافسة فتفرض حاجة عالية على التميز بالمرونة وسرعة التأقلم، عالم يتطلب مستوى متقدما من أخلاقيات العمل والتفاعل، عالم يتغيَّر فيه مفهوم الخصوصية والأمن والحرية والسلامة، مع وجود وسائل تواصل واسعة الإنتشار ومتطورة".


وأردف: "هذا هو العالم الذي ينتظر شبابنا، فعلينا أن نعمل جاهدين لنحصنهم تعليميا وتدريبيا وأخلاقيا، للتعامل بفعالية مع الآخر، والتفاعل بمرونة مع التغيرات، ويبقى الأهم هو تحويل اهتمام شبابنا الى ما هو مفيد لمجتمعهم ولإنتاجيتهم، وإبعادهم عن الآفات المدمرة لهم ولمجتمعهم".


وقال حاصباني: "ما تقومون به اليوم هو خير دليل على اهتمامكم الدائم كمؤسسة عالمية واقليمية بالشؤون ذات التأثير الأكبر على المجتمع، وما هو أهم من شبابنا، لبناء مجتمع سليم معافى ومنتج".


وختم: "بإسمي وبإسم فخامة الرئيس، أتمنى لكم دوام التوفيق والنجاح في خدمة مجتمعنا وتطويره الى الأفضل، كما عوَّدتمونا في كل ما تقومون به من أعمال لنادي "روتاري" في لبنان وحول العالم".


وأعلن حاصباني افتتاح المؤتمر رسمياً بقرعه الجرس. ويستمر المؤتمر حتى 4 أيار. 

 

Write a comment

Comments: 0