‫الحفل الختامي السادس في مؤسسة تريبول روبوتكس التربوية‬



نظمت "مؤسسة تريبولي روبوتكس التربوية" الحفل الختامي السادس للعام الدراسي 2018-2019، والذي أقيم ضمن فعاليات معرض الكتاب ال 45 في قاعة المؤتمرات في معرض رشيد كرامي الدولي، وقد حضر الحفل الدكتورة سميرة بغدادي مديرة جمعية صفدي الثقافية ممثلة الوزيرين محمد الصفدي وفيوليت خيرالله الصفدي، السيدة جيني منصور شمالي الممثل الرسمي لأولمبياد الروبوتكس الدولي في لبنان، مدارء المدراس والهيئات التربوية والجمعيات الأهلية ومسؤولي أقسام النشاطات والعلاقات العامة في المدارس والجمعيات الأهلية والنوادي التي يشارك طلابها في برامج الروبوتكس والتي تنظمها مؤسسة تريبولي روبوتكس، الى حشد كبير من أهالي الطلاب والأصدقاء والمهتمين من مختلف المناطق اللبنانية.


الحلاق: كلمة ترحيب

بعد النشيد الوطني اللبناني، رحبت عريفة الحفل السيدة مطيعة الحلاق بالحضور قائلة: "أهلاً بكم في رحاب مدينة طرابلس الفيحاء، أهلاً بكم تحت سقف صرح معماري وحضاريّ عريق ألا وهو معرض رشيد كرامي الدولي، 

أهلا بكم في ضيافة مؤسسة ثقافية مميزة وحدث سنوي ما يزال مستمراً رغم كل التحديات، وأقصد به معرض الكتاب السنوي  ال 45. نحن في ضيافة الرابطة الثقافية التي طبعت طرابلس بصورة مميزة وحضارية على مدى عقود منذ تأسيسها حتى اليوم.


أهلا بكم في جناح مؤسسة تريبولي روبوتكس التربوية التي تستهدف الطلاب من مختلف المستويات والأعمار من أجل مواكبة التطور العالمي وإظهار المخترعين الصغار وتشجيعهم على الدخول الى عالم التكنولوجيا والروبوتكس.

نرحب بالجميع فرداً فرداً لا سيما ممثلي الإدارات والهيئات التربوية في المدارس والجمعيات الثقافية والأندية الأهلية، الذين حلّوا بيننا اليوم ضيوفاً مميّزين من مختلف مناطق طرابلس والشمال لا بل ومن كل لبنان.



معصراني: كلمة المنظم مؤسسة تريبولي روبوتكس التربوية

ثم ألقى الأستاذ شادي معصراني مدير مؤسسة تريبولي روبوتكس كلمة قال فيها: "أبدأ كلمتي بالشكر الكبير لإدارة الرابطة الثقافية بشخص رئيسها الأستاذ رامز فري على هذه الاستضافة الكريمة واعتزازنا بإطلاق حفلنا الختامي بموسمه السادس من هذا الصرح العريق رغم كل ما يتعرض له من إهمال وتهميش.


هذا الحفل الذي يقام تحت كنف فعاليات معرض الكتاب 45، هذا الحدث الثقافي الكبير الذي أصبحت فيه مؤسسة تريبولي روبوتكس التربوية ركناً لا يتجزأ من هذه العائلة الثقافية. كما ونتقدم بالشكر من حضراتكم لحضوركم وحرصكم على انجاح هذا النشاط الذي أصبح حاجة ماسّة للتماشي مع عصرنا المتسارع ولتوجيه أولادنا وحثهم على معرفة اختيار التكنولوجيا الصحيحة التي تنمّي قدراتهم الذهنية على عكس ما هو سائد في مجتمعاتنا.


الموسم السادس ضم الى عائلته إثنتا عشر مؤسسة تربوية وثقافية من أعرق المؤسسات وأكثرها حداثة لتزيد تريبولي روبوتكس إلى رصيدها ما يقارب الثلاثمئة متدرب ومتدربة من قادة المستقبل، من بينها مؤسسة نعتز ونفتخر بخوضنا معها تجربة فريدة لا بل مغامرة من أجمل المغامرات، إنه معهد الرحمة لذوي الإحتياجات الخاصة وطلابه الذي تعلّمنا منهم أكثر مما تعلموا منا، إثنا عشر طالباً وطالبة من أصحاب الهمم تعلمنا منهم الإصرار والصبر وحب الحياة، أبهرتنا قدراتهم وأدركنا معهم بأن المستحيل بين أيدينا.


وختم معصراني: "لن أطيل، هذا الحفل هو حفل لتكريم طلابنا الأبطال وحفل شكر لحضراتكم أيها الأهالي على الثقة التي منحتمونا إياها، وموعدنا يتجدد ان شاء الله في نشاطاتنا الصيفية التي تبدأ في الأول من شهر تموز المقبل".


منصور شمالي: كلمة الممثل الرسمي لأولمبياد الروبوتكس في لبنان 


بعده كانت كلمة السيدة جيني منصور شمالي الممثل الرسمي لأولمبياد الروبوتكس الدولي في لبنان أشارت فيها الى أهمية أنشطة الروبوتكس على صعيد لبنان وعلى صعيد العالم وأنه أصبح حاجة ملحّة في كل مكان ولفتت الى أن المباريات المقبلة لأولمبياد الروبوتكس الدولي ستجري للمرة الأولى في طرابلس في استضافة جمعية صفدي الثقافية وبالتعاون مع مؤسسة تريبولي روبوتكس وهذا أمر مهم ومميّز بالنسبة إلينا.



الأسمر: كلمة معهد الرحمة لذوي الإحتياجات الخاصة

ثم تحدثت مسؤولة قسم العلاقات العامة والنشاطات في معهد الرحمة لذوي الإحتياجات الخاصة السيدة منى الأسمر وقالت: "يسعدني أن أمثل معهد الرحمة لذوي الإحتياجات الخاصة الذي آمن وسعى جاهداً لدعم قدرات ومواهب أصحاب الهمم من طلابنا من أبرزها فوج الرحمة في الكشاف العربي وكورال الرحمة بقيادة الأستاذ خالد نجار وفريق الرحمة المتحد لكرة السلة بالشراكة مع فريق المتحد الرياضي لكرة السلة.


وبهمة الجامعة اللبنانية الأميركية وبدعم من برنامجها الجامعي تم إطلاق تجربة فريدة من نوعها في لبنان وعلى صعيد العالم وهي تعليم الروبوتكس لذوي الإحتياجات الخاصة، فهم مثلهم مثل طلاب أي مؤسسة تربوية، خاض طلابنا مباراة الروبوت لإختيار الفريق الذي سيمثل المعهد في المباريات الختامية للموسم الشتوي 2018-2019 التي جرت في غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس يوم السبت 13 نيسان. وبكل الحب والوفاء من معهد الرحمة نتقدم بالشكر باسم المدير العام الأستاذ عزت آغا والمدير التنفيذي الأستاذ أسامة آغا الى الأستاذ شادي معصراني مدير مؤسسة تريبولي روبوتكس التربوية على دعمه وإيمانه بقدرات طلابنا وتصميمه على خوض مثل هذه التجربة، مواهبنا تزهر بدعكم وألف شكر لكم".


الشريف: كلمة أهالي الطلاب


السيدة سارة الشريف ألقت كلمة أهالي الطلاب وأشارت إلى أهمية إدخال برامج الروبوتكس الى المناهج الرسمية في المدراس والمؤسسات التربوية بحيث لا تقتصر على كونها أنشطة أو برامج اختيارية من قبل الطلاب والأهالي، وذلك نظراً لأهمية ما يتعلمه الطفل أو الطالب من برامج الروبوتكس من التفكير المنهجي والعمل الممنهج المدروس، 

ولأن الذكاء الاصطناعي أصبح ملازماً لنا في كل مجالات الحياة. وختمت: "أشكر مؤسسة تريبولي روبوتكس على هذا الثبات والتصميم في تأمين هذا النشاط المميّز لأبنائنا".




ثم تم توزيع دروع تكريمة على مسؤولي وممثلي المؤسسات التربوية والجمعيات الثقافية والأهلية المشاركة وهم: جمعية صفدي الثقافية، مدرسة راهبات المحبة دار النور(الكورة)، مدرسة سيدة الحبل بلا دنس (غبالة/كسروان)، معهد الرحمة لذوي الإحتياجات الخاصة - طرابلس، مدرسة طرابلس الإنجيلية، مدرسة الآباء الكرمليين طرابلس، مدرسة الآباء الأنطونيين - طرابلس، مدرسة العزم - طرابلس، مجمّع الأرز التربوي (المنية)، ونادي نجوم الحياة التربوي - طرابلس.


توزيع شهادات مشاركة

ثم تم توزيع شهادات على جميع الطلاب المشاركين في أنشطة وصفوف الروبوتكس الذين بلغ عددهم حوالي (300) طالبة وطالبة توزعوا على 9 مستويات بمن فيهم المتدربون والمتدربات الذين سيشاركون في أولمبياد الروبوتكس الدولي.


فيلم قصير

وعرض فيلم قصير يظهر الطلاب وهم في العمل والإنشغال في صفوف الروبوتكس يعرض لاختراعاتهم وانجازاتهم في مختلف مستويات برامج الروبوتكس والتي تبشر بمستقبل واعد للطلاب.


الفائزون

وأخيراً، أعلن الأستاذ معصراني أسماء الفائزين في  المباريات التي جرت السبت 13 نيسان في غرفة التجارة وقد بلغ عددهم 60 فائزاً وفائزة، لكل مستوى 3 مراكز وقد أُخذ بعين الاعتبار تجميع وبرمجة الرجل الآلي (الروبوت) لتحديد مركز الفائزين سواء على صعيد الفرق المشاركة أو على صعيد المشاركة الفردية. 


ثم توجه الجميع الى جناح مؤسسة تريبولي روبوتكس في معرض الكتاب حيث عرضت اختراعات الطلاب المشاركين ليطّلع عليها الأهالي والزوار.