‫محمد نمر يغادر "النهار"... ويلبي "النداء"؟ ‬


انتشر مؤخرًا خبر مفاده أن الاعلامي والكاتب محمد نمر استقال من جريدة "النهار" منذ أيام، ما أثار تساؤلات في الوسط السياسي والإعلامي عن أسباب الاستقالة. 


ولم ينشر محمد نمر اي معطيات عن استقالته عبر صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي. بل لوحظ مواصلته الكتابة في الجريدة. 


وفي تصريح بسيط له، قال نمر:  "النهار ليست مجرد صحيفة فهي ذاكرة كل اللبنانيين وتمثل تاريخ الصحافة اللبنانية والعربية وحداثتها، وتبقى مدرستي. وعلاقتي بالجريدة وادارتها ممتازة".


وعن استقالته قال نمر مستخدما مقولة الرئيس الشهيد رفيق الحريري: "مش مهم مين بيبقى ومين بروح المهم النهار".


ورغم اكتفاء نمر بهذا التصريح علمت مصادر متابعة انه سينتقل قريباً الى صحيفة "نداء الوطن" لاستلام رئاسة قسم المحليات فيها. ومن المتوقع ان تصدر في بداية شهر تموز. ويشار الى ان صاحب الجريدة هو رجل الاعمال ميشال مكتف ورئيس تحريرها سيكون بشارة شربل الذي يختار بدقة كتابها وفريقها التحريري. 


وصدور الجريدة من جديد خطوة صحافية تمثل شحنة معنوية لعالم الصحافة في ظل اغلاق مجموعة من الصحف في لبنان. وسيكون لها موقعها الالكتروني الى جانب النسخة الورقية لتواكب العالم الصحافة الرقمي الحديث.