خبير فرنسي يكشف عن برامج لتأهيل البصر سيتم توفيرها قريباً في لبنان


كشف خبير فرنسي خلال ندوة أقيمت في بيروت، عن برامج سيتم توفيرها قريباً في لبنان لتدريب الأشخاص الذين يعانون ضعف بصر على الإفادة القصوى من إمكانات عيونهم لتحسين نوعية حياتهم وأدائهم المهني.


وتحدّث خبير تأهيل النظر الفرنسي كلود مارشيتو في ندوة اقيمت في فندق "رويال توليب" في الأشرفية بدعوة من "مركز تأهيل البصر" (Vision Rehabilitation Centre)، وشارك فيها أطباء عيون وممثلو مراكز لطب العيون وجمعيات أهلية ومعالجون معنيون باضطرابات البصر والتعلّم.


وأوضح مارشيتو، وهو مبتكر برمجية "مونتيكلير" Monteclair لتدريب البصر، أن مقاربة تأهيل البصر تقوم على تدريب الأشخاص الذين يعانون الإعاقة البصرية الجزئية على الافادة من كمية البصر المتبقية لديهم عبر برامج تدريبية تحفِز استخدام الاجزاء الصالحة من الشبكية بطريقة أكثر فاعلية بغية تحسين نوعية حياتهم، من خلال وسائل عدة، منها الاستعانة ببرمجية "مونتيكلير".


وأشار مارشيتو إلى أن الأشخاص الأصحّاء أيضاً، كالرياضيين مثلاً والاولاد الذين يعانون صعوبات تعلّمية، يمكن أن يفيدوا من هذا التدريب، بما يتيح لهم أداءً أفضل في مجالات عملهم،  حيث يقوم البرنامج على تحسين قدرات التركيز وتمكين العينين من العمل معاً وبشكل منظّم .

وشاركت في الندوة ك أخصّائية العلاج الفيزيائي والعلاج الإنشغالي الدكتورة جورجينا عزيز التي تحدثت عن أهمية "التعاون والمشاركة الفاعلة بين مختلف المعالجين من أجل إنجاح الخطة العلاجية، وتمكين الشخص المصاب بإعاقة بصربة إلى الاستقلالية، وتحسين مستوى حياته اليومية".


وإضافة إلى الندوة، كانت للخبير الفرنسي سلسلة لقاءات ثنانئية مع الأخصائيين في المجال الطبّي والجهات المعنية خلال زيارته للبنان التي استمرت أسبوعاً.


وتجدر الإشارة إلى أن  "مركز تأهيل البصر" هو الأول من نوعه في لبنان، ويؤمّن أدوات مساعِدة متقدمة جداً على صعيد التأهيل البصريّ للأشخاص الذين يعانون اضطرابات بصرية.