· 

"آخر ملكة" للجزائري داميان أونوري فاز بالجائزة الكبرى لملتقى بيروت السينمائي


وُزِّعَت مساء أمس الأحد في فندق البريستول- بيروت جوائز الدورة الرابعة من ملتقى بيروت السينمائي التي أقيمت ضمن "أسبوع بيروت السينمائي"، وهي منصّة للإنتاج المشترك، جمعت نحو 40 اختصاصيًا ومنتجًا لبنانياً وعربيا واجنبياً.


وشارك 21 مشروعاً سينمائياً في المسابقة الرّسمية للملتقى، بينها 14 مشروعاً قيد التطوير، وسبعة قيد الانجاز، فيما أدرِجَت ثمانية مشاريع خارج المسابقة.

وحصل مشروع فيلم "آخر ملكة"، وهو قيد التطوير، من إخراج الجزائري الفرنسي داميان أونوري وإنتاج عديلة بن دمراد، على الجائزة الكبرى لملتقى بيروت السينمائي، وقيمتها عشرة آلاف دولار. وفاز الفيلم نفسه كذلك بجائزة مشروع الفيلم الفرنكوفوني المقدّمة من Les Ateliers premiers plans d’Angers، وتتيح للفيلم المشاركة في ورشات عمل مهرجان أنجيه.


وفي فئة المشاريع قيد التطوير، فاز "سنجلس تحت شجرة التين" للفلسطينية ساندرا ماضي على جائزة نقدية بقيمة خمسة آلاف دولار مقدّمة من مهرجان الجونة السينمائي إضافة إلى دعوة للمشاركة في منصّة الجونة السينمائية

أما جائزة مشروع الفيلم الروائي وقيمتها خمسة آلاف دولار أيضاً مقدّمة من راديو وتلفزيون العرب (ART)، فنالها "العالم محزن وجميل" للبناني سيريل عريس.


وأعطيت جائزة مركز السينما العربية لمشروع "ذات مرّة في طرابلس – البصطارديا" للمخرج الليبي

عبدالله الغالي ومن إنتاج مفتاح سعيد. وتخوّل هذه الجائزة الفيلم المشاركة في سوق البندقية السينمائي ضمن مهرجان البندقية.


ومُنِحَت جائزة أفضل مشروع واعد المقدّمة من مهرجان أمستردام الدولي للأفلام الوثائقية IDFA لمشروع "المخبّل في كبّة"، من إخراج وإنتاج التونسي وليد الطايع. وستتم دعوة الرابح للمشاركة في المهرجان.


أما في فئة المشاريع قيد الإنجاز، فذهبت جائزة تصليح الألوان من تقدمة Lucid Post إلى فيلم Eye of The Architect، من إخراج اللبناني نديم مشلاوي وإنتاج جورج شقير، في حين نال "نفس" (A Long Breath) من إخراج اللبنانية ريمي عيتاني وإنتاج ديما الجندي، على جائزة ميكساج الصوت تقدمة StudiosDb.


من جهة أخرى، حصل "شميم" لكريم الرحباني على جائزة Berlin Film Artist-in-Residency لمشروع فيلم لبناني، بمبادرة من مؤسسة سينما لبنان وMedienboard Berlin-Brandenburg.


وتولّت تنظيم ملتقى بيروت السينمائي كل من "جمعية بيروت دي سي" و"مؤسسة سينما لبنان" بالتعاون مع مؤسسة "فورد" و"المجلس الثقافي البريطاني" و"مؤسّسة الدوحة للأفلام"، والمؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان – "ايدال".


 اضافة الى  الشريك المضيف فندق البريستول، وبدعم من غرفة التجارة والصّناعة والزراعة في بيروت وجبل لبنان والمركز الوطني للسينما والصورة، والسفارات  السويسرية والايطالية والبرازيلية في بيروت.

 

 

Write a comment

Comments: 0