· 

نادين لبكي تترأس لجنة تحكيم "نظرة ما" في مهرجان كان


مخرجة فيلم كفرناحوم الذي كان له مكانة في قلوب وعقول جمهور مهرجان كان السينمائي 2018 والذي حاز على جائزة لجنة التحكيم ، والمرشح لجائزة غولدن غلوب وجوائز الأوسكار ، تترأس لجنة تحكيم فئة نظرة ما للدورة 72 لمهرجان كان السينمائي الدولي.


في ثلاثة أفلام روائية ، حققت المخرجة نادين لبكي شهرة عالمية ، من السجادة الحمراء لمهرجان كان السينمائي إلى حفل توزيع جوائز الأوسكار قبل بضعة أشهر. ثلاثة أفلام من كتابة وإخراج وتمثيل هذه المخرجة قاموا جميعهم بعروضهم العالمية الأولى في مهرجان كان بمعظم فئاته.

 

وعلى هامش اعلان الخبر صرحت المخرجة اللبنانية لبكي بذكرياتها وعلاقتها بالمهرجان قائلة: "أتذكر عندما جئت إلى "كان" كطالبة، كنت حريصة على اكتشاف أكثر المهرجانات شهرة في العالم!" في ذلك الوقت ، بدا لي هذا العالم بعيد المنال. أتذكر عندما كنت استيقظ في الصباح الباكر كي اقف بقوائم الانتظار التي لا نهاية لها للحصول على تذكرة. اليوم ، أنا هنا رئيسة لجنة تحكيم عن فئة نظرةٍ ما، أقول أن الحياة تجلب أحيانًا اشياء جميلة أكثر من مجرد أحلام. أطوق لاكتشاف الأفلام المشاركة والنقاشات مع اعضاء لجنة التحكيم وتبادل الخبرات وإجاد مصدر إلهام في اكتشاف أعمال الفنانين الآخرين.


بعد تخرجها من معهد الدراسات السمعية البصرية من جامعة القديس يوسف في بيروت، شاركت في احد ورش عمل "مهرجان كان Cinefondation" لكتابة وتطوير فيلم "سكر بنات" ، وهو أول فيلم روائي طويل قامت بتصويره بعد ذلك بعامين ، وتم عرضه في فئة نصف شهرية المخرجين Quinzaine des realisateurs    من عام 2007. تم توزيع هذا الفيلم في جميع أنحاء العالم ، وأصبح كقصيدة جميلة للتضامن مع المرأة كأكبر نجاح للسينما اللبنانية في الخارج.

 

 

تابعت نادين لبكي استكشاف موضوعات وضع المرأة والتوترات الدينية مع فيلمها الطويل الثاني "وهلأ لوين؟ روائي جريء حول التسامح الذي عرضته للمرة الأولى في فئة "نظرةٍ ما.


 عام 2018 ، شاركت لبكي في المسابقة الرسمية للمهرجان بفيلم كفرناحوم وهو يطرح موضوعات مؤثرة حول الطفولة المدمرة واللاجئين وأخطاء المجتمع الذي يجرد الفرد من حقوقه الإنسانية. عن هذا الفيلم فازت نادين لبكي بجائزة لجنة التحكيم برئاسة كيت بلانشيت ، وقامت بإلقاء خطاب مؤثر جداً تناولت فيه الدافع الذي احسها للقيام بهذا الفيلم وكان الى جانبها  الممثل الأساسي زين الرفيع.. ترشح هذا الفيلم لجائزة غولدن غلوب والأوسكار عن أفضل فيلم ناطق باللغة الأجنبية ، فكانت المخرج اللبناني أول امرأة من العالم العربي تترشح عن هذه الفئة.


 وصرحت لبكي ايضاً قائلةً: "بالنسبة لعائلتي من صناع الأفلام الذين ستشارك افلامهم في فئة نظرةٍ ما هذا العام ، أود أن أقول أنني ٍاكون كطفلة ، أمضت عدة ساعات على نافذة غرفة نومها تشاهد العالم ينبض بالحياة. في تلك العيون نفسها ستشاهد أفلامك! "


ستبدأ عروض "نظرةٍ ما" يوم الأربعاء  15 ايار (مايو) ، مع عرض تقديمي للجنة التحكيم في المساء ، بعد يوم من افتتاح الدورة 72 من مهرجان كان السينمائي يوم الثلاثاء ، 14ايار (مايو).


وسيتم الإعلان عن الجوائز يوم الجمعة 24 مايو.


Write a comment

Comments: 0