· 

"مختبر صناعة التأثير" من ٢٦ إلى ٢٩ آذار ورشة عمل عن دور الأفلام الوثائقية في التغيير المجتمعيّ


في إطار برنامج "Good Pitch بالعربي" الذي يندرج ضمن أنشطة "أسبوع بيروت السينمائي"، تُقام ورشة عمل تفاعلية تشاركيٌّة تمتدُّ على أربعة أيّام بعنوان "مختبر صناعة التأثير" (Impact Lab)، يتدرب المشاركون فيها على دور مهنيّ جديد يُسمّى "منتِج التأثير"- Impact Producer، ويتمثل في صناعة التأثير من خلال الأفلام الوثائقية لخدمة قضايا المجتمع والمساهمة في "التغيير المجتمعيّ".

ويُقام "مختبر صناعة التأثير" في فندق البريستول من ٢٦ إلى ٢٩ آذار الجاري، ويجمع في دورته الأولى 31 مشاركًا من العالم العربي سيكونوا الجيل الأوّل من المحترفين المؤهّلين للقيام بدور "منتِج التأثير".

وستشكّل تسعة أفلام وثائقيّة طويلة من سبع دول عربيّة يقدّمها مُخرِجوها قاعدةً ومنطلقاً لإظهار مدى قدرة الأفلام الوثاقية على إحداث تغيير مجتمعي عميق واستِكشاف العلاقة التفاعليّة النامية بين السينما والمجتمع المدني. والأفلام التسعة هي: "أرض مضطربة" لرحاب شريده (فلسطين \ أستراليا) و"عيوني" لياسمين فضّه (فلسطين \ المملكة المتحدة)، و"باب الشرق"لحرام لميدو علي (العراق)، و"فولاذ" لمهدي هميلي (تونس)، و"عاش يا كابتن" لمي زايد (مصر) و"المعّلقات" لمریم عدو (المغرب) و"يوم أكلت السمكة" لعائدة الكاشف (مصر) و"نحن من ھناك" لوسام طانيوس (لبنان) و"العائلة الكبرى" من إخراج إليان راهب (لبنان)  وإنتاج  لارا أبو سعيفان (فلسطين- لبنان).

ويتولى مدرّبون محترفون تعريف المشاركين بالدور الذي يمكن أن يؤديه المجتمع في تطوير الأفلام وتمويلها وتوزيعها، فيما سيتعرّف مُمثّلون عن المجتمع المدني على سبُل توظيف تلك الأفلام في خدمة القضايا التي يدافعون عنها.

ولاحظ جاد أبي خليل من جمعية "بيروت دي سي" أن "عدداً كبيراً من الأفلام التي يتمُّ إنتاجها في العالم العربي يتناول مواضيع في غاية التعقيد كالجنس والجندرة والحقوق الإجتماعية والاقتصاديّة والالتزام بالعمل المدني والحرب والثورة والى ما هنالك من مواضيع شائكة متنوّعة، تشكّل كلّها مصدرًا مهمًا لإمكانات لم تُستَغلّ بعد في إحداث تأثير مُجتمعي حقيقي عبر السينما".

وأضاف: "لقد آن الأوان للسينما العربية أن تبني تحالفًا متينًا مع المجتمع حيث جذورها وأن تحقّق كامل قوّتها الكامنة كأداة تغيير فاعل وحقيقيّ". 

تجدر الإشارة إلى أنّ "مختبر صناعة التأثير" من تنظيم جمعيّة "بيروت دي سي" بالتعاون مع مؤسّسة "دوك سوسايتي"، وبدعمٍ من "مؤسّسة فورد" وبمشاركة المجلس الثقافي البريطاني في لبنان، والشريك المضيف هو فندق "البريستول" بيروت.

Write a comment

Comments: 0