من بيروت ، النائب الأوروبي فيليب يوفين يقترح حلاً آخر في الانتخابات الأوروبية القادمة


التقى النائب الأوروبي فيليب جوفان خلال زيارته إلى لبنان في إطار المنتدى الفرنكوفوني شعبة الجمهوريين في لبنان والتي يرأسها لوكا لمع وذلك نهار السبت الواقع في ٩ آذار في فندق راديسون بلو .وقد حضر هذا اللقاء عدد كبير من الأعضاء والمؤيدين


وقد أكد النائب جوفان مع السيد لوكا لمع وبحضور عضو مكتب الجمهوريين ميشال ورهبان ومندوب الشباب جورج مسلم على وجوب حشد الفرنسيين المقيمين في الخارج إلى الحضور بتاريخ ٢٦ أيار.وطلب منهم الإنتباه من مخاطر الوقوع في مصيدة الظن بأنه يوجد حلين فقط لهذه الانتخابات:

 

- الأول وهو المعاصرون لأوروبا والأغلبية الرئاسية حاملي فكرة أوروبا الواحدة المندمجة دون أي حدود مع خارطة إنفتاح صوب البلقان.

 

والفكرة الثانية والتي يتبناها المجتمع الوطني المشكل للإتحاد الأوروبي والمطالب بالعدول عن فكرة أوروبا الواحدة والمشجع على.- خروج فرنسا من الإتحاد  الأوروبي (فريكزيت) وبالمقارنة مع ما تمر به إنكلترا فإن الحل الثاني يؤدي إلى مخاطر كبيرة لفرنسا كونها عضو مؤسس ولاعب أساسي في الإتحاد الأوروبي إضافة إلى أن فرنسا عضو في منطقة اليورو والتي ليست عليه إنكلترا.

 

أوضح فيليب جوفان أن هناك طريقًا ثالثًا ، وهو اليمين الديمقراطي ، "الجمهوريون" ، المؤيدون لأوروبا القوية ولكن مع احترام هوية وقيم كل دولة. بالنسبة إلىلا يوجد بديل سوى الدفاع عن أوروبا وبدلاً من التخلي عن كل شيء ، علينا أن نعمل من الداخل من خلال اقتراح الإصلاحات وخلق هوية أوروبية من خلال تحسين دمج مواطني المشروع في المشروع. بالنسبة له ، لا يمكن لفرنسا وشعبها البالغ عددهم 66 مليون فرنسي أن يظلوا أقوياء مع الدول الأعضاء الأخرى ومع 500 مليون مواطن أوروبي.


ثم تم انتقال موضوع هذا الاجتماع الغني، الذي استمر لأكثر من ساعتين ، حول سلسلة من الأسئلة والأجوبة مواضيع مثل: المحور الفرنسي الألماني ، والقدرة التنافسية لفرنسا في السوق الأوروبية ، والهجرة ، و تم التعامل مع التكامل مع حركات الهجرة ، التحديات الأوروبية الكبرى في المستقبل.


انتهى الاجتماع في جو ودي؛ وختم لوكا لمع بالقول إن الاجتماعات الأخرى في سياق هذه الانتخابات الأوروبية سيتم الإعلان عنها قريبًا عبر الشبكات الاجتماعية وعلى الموقع الإلكتروني الجديد للجمهوريين – لبنان    


republicainsliban.com


Write a comment

Comments: 0