العاهل الاردني يتسلم في اسيزي روما نهاية الشهر مصباح القديس فرنسيس للسلام

أعلنت رهبانية الفرنسيسكان أن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، سيتوجه إلى مدينة أسيزي في وسط إيطاليا في 29 آذار المقبل، لتسلم "مصباح القديس فرنسيس"، الذي يعد أرفع جائزة كاثوليكية للسلام. 
وأكد مدير قاعة الصحافة في كاتدرائية فرنسيس الأسيزي الأب إنزو فورتوناتو لـ"الوكالة الوطنية للإعلام" في لقاء في مقر الصحافة الاجنبية أن "ملك الأردن عبد الله الثاني سيقوم بزيارة ترافقه الملكة رانيا إلى كاتدرائية القديس فرنسيس الأسيزي في 29 آذار المقبل ليتسلم "مصباح القديس فرنسيس للسلام".

وعن أهمية هذا الموضوع، تحدث مسؤول دير سان باسيليوس للروم الكاثوليك في العاصمة الايطالية الأب عبدو رعد الى "الوكالة الوطنية للإعلام" فقال: "إنها بادرة نيرة ومبادرة طيبة من الطرفين. من الأردن ومن إيطاليا، من رهبان القديس فرنسيس ومن الملك الأردني عبدالله وعقيلته. نذكر أنه حصل على هذا المصباح عدد من الحكام والباباوات وغيرهم، منذ سنة 1981. والنور علامة مهمة ورمز مقدس في كل الأديان منذ كون الإنسان. في المسيحية السيد المسيح هو نور العالم. ومصباح القديس فرنسيس الذي أصبح جائزة وتكريما يذكرنا بركوع فرنسيس عند أقدام المصلوب ليطلب منه أن ينير قلبه ويبدد الظلمات. العالم اليوم بحاجة إلى النور وليس أجمل من أن نتبادل النور".

Écrire commentaire

Commentaires: 0