الكتلة الوطنيّة: منظومة الفساد والهدر يجب أن تُلجَم بشكل كامل وليس موضعياً

شدّد "حزب الكتلة الوطنيّة اللبنانيّة" على أهمّية كشف مكامن الفساد في الدولة ومواضع الهدر على غرار ما حصل أمس في الندوة البرلمانيّة مع النائبين حسن فضل الله وابراهيم كنعان؛ مؤكّداً في الوقت ذاته أنّ هذا الأمر على أهمّيته غير كاف ويستوجب معه فوراً لجم "منظومة الفساد والهدر" القائمة في الدولة ووضع حدٍ نهائيٍ لها عبر تفعيل آليّة منظومة مكافحة الفساد التشريعيّة التي سبق وأشار إليها الحزب في موقفه الأخير.


ورأى "حزب الكتلة الوطنيّة"، في بيان، أنّ السرعة، لا التسرّع، في كبح جماح منظومة الفساد هذه ضرورة ملحّة اليوم مع ما تنتظرنا من "إجراءات مؤلمة" نصّ عليها البيان الوزاري، والتي يجب ألاّ تطال المواطنين في ظلّ الأوضاع المرهقة التي يرزحون تحتها. واعتبر أنّه بذلك يمكن تطبيق شروط مؤتمر "سيدر" والتزامات الدولة فيه من دون فرض ضرائب ورسوم إضافيّة أو أيّ أعباء جديدة على المواطنين.


وكرّر الحزب موقفه من أهمّية تفعيل "المنظومة القانونيّة لمكافحة الفساد" عبر إصدار المراسيم التطبيقيّة لقانون "حق الوصول إلى المعلومات" وتطبيق كل من قانوني "حماية كاشفي الفساد"، و"دعم الشفافيّة في قطاع البترول"، بالإضافة إلى تعديل قانون "الإثراء غير المشروع" وتفعيل اﺗﻔﺎﻗﻴّﺔ اﻷﻣﻢ المتحدة لمكافحة اﻟﻔﺴﺎد التي وقّعها لبنان عام 2008 وتنفيذ "الاستراتيجيّة الوطنيّة لمكافحة الفساد" التي وُضِعَت عام 2018.


Write a comment

Comments: 0