· 

أعاد المُصمّم نجا سعادة الحياة إلى مسرح الزمن الجميل

أعاد المُصمّم نجا سعادة الحياة إلى مسرح الزمن الجميل ونجماته الفاتنات من خلال مجموعته الجديدة "Mademoiselle" لفساتين السهرة لربيع وصيف 2019.

 

"Mademoiselle" هي قصّة نجمة أسطوريّة عاشت حياة مليئة بالغموض والتناقضات.

أمضت حياتها بين كواليس المسرح وخشبته في جولات عالميّة وإستعراضات فنيّة. إلاّ أنّ شغفها بالأزياء والأناقة ميّزها، فرافقت فساتينها مسيرتها بإخلاص، وكانت شاهدةً على لحظات الشكّ والخوف التي كانت تُراودها قبل إعتلاء المسرح. وفي الوقت نفسه، على التناقض بين لحظات العظمة والحبّ التي عاشتها مع جمهورها، ووحدتها بعيداً عن الأضواء. عكست الفساتين حياتها بمُختلف مراحلها، وحافطت على أسرارها، حتى رحيلها. فساتينها كانت بمثابة مُذكّراتها، واجتمعت على رواية قصّة نجمة أمضت حياتها وسط الأضواء والبريق باحثةً عن الحب الحقيقيّ.

 


إستخدم نجا سعادة في مجموعته الجديدة المؤلّفة من ثلاثين قطعة، أنواعاً مُختلفة من الأقمشة الفخمة من كريب الحرير والتول والدانتيل وغيرها، زيّن بعضها بحبال الشارلستون وأخرى بالريش. كما عمد على التطريز اليدويّ مُستعملاً الجليتر والسواروفسكي والباييت لخلق أجواء مسرحيّة تعكس الطابع الخاصّ لمجموعة "Mademoiselle".


طغت على الفساتين تدرّجات الألوان، أضف إلى الفضيّ والذهبيّ والأسود والألوان الجريئة مثل الأحمر والأخضر والأزرق التي تخطف الأضواء على خشبة المسرح. واعتمد نجا على أشكال مُختلفة من القصّات من وحي حياة النجمة الإستعراضيّة التي ليست أسيرة طراز واحد، فجاءت الفساتين مُتنوّعة من قصيرة وضيّقة إلى طويلة وواسعة، وميّز المجموعة فساتين على طريقة الـPlissé Soleil أضف إلى الـ"الشورت" والـ"Jumpsuit".


  

Write a comment

Comments: 0