· 

تينا يمّوت وغنوة محمود... مكائد نسائية حول وسام صليبا

تشهد أحداث "أخر الليل" منافسة نسائية شرسة بين شخصيتي "لورا" من تجسيد تينا يمّوت، و"فيفيان" من اداء غنوة محمود، حول شخصية "وسام" من تقديم وسام صليبا، في مسلسل لبناني سوري مشترك، عن قصة ديمتري ملكي، ومعالجة درامية لعبير صيّاح، ومن إخراج أسامة الحمد، وإنتاج شركة "الصدى للإنتاج الفني".

وتأخذ الحرب بينهما طابعاً غريباً ومختلفاً يقوم على مبدأ "الضرب تحت الحزام" بين امرأة حسّاسة وأخرى قوية، بأفكار شيطانية تحققها الواحدة ضد الأخرى، بينما تتقاسمان الفوز بجولات المكر، إلى حين لحظة الحسم المفاجئة.

وأما شخصية "وسام"، تقوم بداية على الفوقية والعملانية، فخطوبته مثلاً مبنية على قناعة عقلية لا أكثر، ولا تمنعه من إقامة علاقات أخرى، إلى أن تطحنه المعركة النسائية من حوله إذ تمتد الى جميع جوانب حياته.

ويقدم بطولة العمل الدرامي كوكبة من النجوم، من أبرزهم  السوريون محمد الأحمد وفاديا خطّاب ويزن السيد، واللبنانيون وسام صليبا، وجورج شلهوب، وريتا حرب، وتينا يموت، وغنوة محمود، وليلى جريج، ونيكولا مزهر، وغبرييل يمين، وماري بيل طربيه، وجوي الهاني، وختام اللحام، ورندة كعدي، وليلى قمري، وحنين طفيلي، وربيع الحاج، ومحمود المصري، وغيرهم. 

وتدور أحداث "آخر الليل" في قالب رومنسي تشويقي ضمن علاقات متشابكة، في ثنائيات وثلاثيات من معادلا الحب، بالتوازي مع خطوط من الواقعية الدرامية تسير بين طبقتي المجتمع المتناقضتين في الفقر والثراء مع رصد معاناة كل منهما رغم اختلافهما، لتصل إلى معالجة التداخل بينهما عبر معادلة تظهر القاهر والمقهور، بخاصة دور الظالم في غيّه، والضحية في مظلوميتها أيضاً.

 

Write a comment

Comments: 0