لوضع خطة وطنية تشمل كل جوانب السلامة المرورية

وزعت جمعية "رودز فور لايف" شهادات التخرّج على المشاركين في دورتين  تدريبيتين جديدتين على تقنيات إنقاذ مصابي الحوادث، أقامتهما لأطباء الطوارئ والجسم التمريضي بشراكة إستراتيجية مع "فرنسبَنك" و"بنك عوده"، وجددت رئيسة الجمعية زينة قاسم خلال تسليم الشهادات مطالبتها بوضع خطة وطنية للسلامة المرورية، تشمل كل الجوانب المتعلقة بهذه السلامة.


ورأت قاسم في كلمتها أن ثمة "ضرورة ملحّة" لهذه الخطة، مذكّرة بأن "رودز فور لايف" تطالب بها منذ ثماني سنوات، مع غيرها من المنظمات والجمعيات، مشددة على أن "السلامة المرورية مرتبطة بثقافة الإنقاذ".


وأشادت قاسم في كلمتها بـ"الجهود التي بذلتها القوى الأمنية خلال الأعياد،  ونجاحها في الحفاظ على سلامة المواطنين على الطرق"، مشددة على ضرورة أن "تحفظ الدولة سلامة الطرق التي ما زالت تخطف الأرواح بشكل يومي".وناشدت قاسم وزارة الصحة "وضع مسألة الداتا الوطنية ضمن أولوياتها لأن تخصيصها بمركز للإحصاء والتقييم يعدّ الخطوة الأولى لتطوير البنية الإنقاذية في لبنان".


وشارك في الدورتين اللتين أُقيمتا في المركز الطبي للجامعة الأميركية في بيروت، أطباء وممرضون من مراكز كليمنصو ولبيب وكسروان الطبية، ومن المستشفيات الآتية: القديس جرجس الحدث وبهمن وجبل لبنان وحمود وأوتيل ديو والرسول الأعظم وسان شارل والفتوح الحكومي والمستشفى العسكري. كذلك شاركت عيادة كليفلاند الولايات المتحدة.