‫السوبرانو تانيا قسيس تغنّي أمام الرئيسان السيسي وعباس‬


افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي مساء الأحد المنصرم مسجد الفتاح العليم وكاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية وهي الكاتدرائية الأكبر بالشرق الأوسط، وذلك بقاعة المؤتمرات بالعاصمة الإدارية في مصر، بالتزامن مع عيد الميلاد المجيد.



وحضر مراسم الاحتفال عدد من القادة وكبار المسؤولين من الدول العربية والإسلامية والأجنبية بينهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس


بأنشودة مسيحية شهيرة وأداء راقي، وقفت الفنانة تانيا قسيس أمام الرئيس السيسي وسحرت الحضور في "ترنيمة مريم" (Ave Maria) التي امتزجت مع أنشودة "مولاي" الشهيرة للشيخ سيد النقشبندي التي غناها الفنان أسامة الخولي بتوزيع لجوني فنيانوس، لتصنع ملحمة من الوحدة الوطنية بتداخل الأغاني الدينية الإسلامية مع المسيحية.


امتزجت نغمات ترنيمة "مريم" المسيحية مع أنشودة "مولاي" الإسلامية الشهيرة للمرة الأولى لهذه المناسبة، بانسيابية وهدوء مميزين، في تجسيد للوحدة الوطنية بين أطياف الشعب المصري والحاضرين داخل قاعة الاحتفالات الرئيسية، في العاصمة الإدارية الجديدة.


أداء السوبرانو تانيا قسيس في هذا الاحتفال ترك بصمة كبيرة لدى المصريين فامتلأت المواقع الالكترونية منذ مساء الأمس بالمقالات عن شخصها ومسيرتها لفنية. و غرّدت السوبرانو تانيا قسيس عبر صفحاتها على مواقعTwitter : Instagram "فخورة بمشاركتي الشعب المصري والرئيس السيسي هذا الحدث العظيم! مبروك لمصر، للمسلمين وللمسيحيين".


عسى أن تحمل هذه المبادرة المميزة والفريدة من نوعها بركة على جميع الدول للاضاءة على أهمية العيش المشترك وهي الرسالة التي لطالما حملتها السوبرانو اللبنانية العالمية تانيا قسيس وغنّتها على أهمّ المسارح العالمية.