سبيد بول شكا صاحب الميزانية الكبرى في بطولة الطائرة يسعى للقب ثالث وطموحاته لا حدود لها .

مع الاستعدادات لانطلاق بطولة لبنان في الكرة الطائرة للعام الجديد 2019 ومع بدء الفرق ال11 المشاركة في وضع اللمسات الأخيرة على تشكيلاتها سعيا" للمشاركة والمنافسة . بدأت الأنظار تتجه مجددا" لتحضيرات وخصوصا" لناحية نادي سبيد بول شكا النادي البتروني الشمالي وحامل اللقب و الذي نجح في عامين متتالين من استعادة رفع مستوى ووهج اللعبة ومعادلا" ألقاب الأندية الشمالية ومنها الزهراء الميناء الطرابلسي ولقب واحد لجاره نادي الانطلاق أنفة الكوراني في البطولة .وقد تمكن في العام 2017 من احراز اللقب على حساب ابن منطقته نادي الشبيبة تنورين وفي العام 2018 كرّرالنتيجة وأمام منافس لم يكن لقمة سائغة وهو نادي الزهراء الميناء ممثل عاصمة الشمال طرابلس .فنادي سبيد بول شكا البتروني الذي تأسس في العام 1970 حديث الألقاب ولكن سجله القديم في تاريخ اللعبة وخصوصا" من ناحية العلاقات المميزة التي تربطه مع أكثر اللاعبين والمدربين الكبارالسابقين واللذين برزوا في ساحات اللعبة وخلال العصرالذهبي للعبة السابق ومشاركته السابقة في مختلف الاستحقاقات وفي مختلف المناطق اللبنانية وهو خير دليل اليوم على ضمه أحد أكبر القواعد الجماهيرية في تاريخ اللعبة وكذلك شغف جمهوره في مواكبة الفريق في مختلف استحقاقاته وفي مختلف الملاعب انطلاقا" من الشمال الى الجنوب وكذلك لضمه عدد لا بأس منه من ناحية لاعبي فرقه للفئات العمرية ذكور واناث واللذين يشكلون له الدعائم والركائز لمستقبل مشرّف ويبقى الشيء الوحيد وهو انه نجح في المحافظة على محبة أبناء بلدته شكا للعبة والمتابعة بممارستها وعلى رغم كل الظروف الصعبة والتي واجهاتها .وكون اللعبة تغيّرت اليوم ففي الفترة الماضية كان الفريق يلعب ويشارك في كافة الاستحقاقات بهدف ممارسة الرياضة ومن دون أي مقابل ولكن اليوم مع دخول عالم الاحتراف واختلاطه في عالم الرياضة وقد أصبح لكل فرد مشارك خاصة شروطه المادية وكون أصبح كل شيء مكلّف ويجب تأمينه والا لا مكان للمشاركة والمنافسة .فرئيس النادي الديناميكي وابن اللعبة خليل كفوري يقول بأن ميزانية الفريق هذا العام وتكلفته  بلغت رقما" مميزا" ناهز 340 ألف دولار ومن دون اضافة تكلفة الفريق الذي سيشارك في بطولة الأندية العربية وكل ذلك على رغم الوضع الاقتصادي الصعب وبفضل أبناء البلدة  أصحاب الأيادي البيضاء في الداخل ومغتربيها في الخارج وهم الداعمين الأساسيين في ظل غياب الدعم الرسمي .

أما بالنسبة لتشكيلة فريقنا للعام الجديد فهي بقيادة المدرب اليوناني الجديد ايوانيس كالمازيديس وبقيادة قائد الفريق الدكتور أديب كفوري ، وبالنسبة للاعبين المحليين فلم يطرأ الا تغيير واحد عليهم مع استقدامنا اللاعب الخاطف من نادي عمشيت ايليو أنطون أبي صالح ، وبالنسبة للاعبين الأجانب فقد عززنا صفوفنا بلاعب ضارب خلفي هو جوفيكا سيموسكي من جمهورية مقدونيا والموزع الأخر الصربي ميهاجلو ميتتش اللذان سيشكلان دعائم الفريق مع اللاعبين اللبناني الأصل كايو معلوف كأفضل مستقبل والبرازيلي الجنسية واللبناني الأصل أشلي نمر والذي اختير في البطولة الماضية كأفضل ضارب والأكثر قيمة . مما يعني بأن فريقنا هو جيد جدا" ونحن في جهوزية تامة للمنافسة وتمنياتنا باحراز اللقب للسنة الثالثة على التوالي ويبقى هدفنا الوحيد رفع شأن ومستوى اللعبة عامة" .

ملعبنا سيبقى للعام الجديد النادي الشقيق نادي حامات والذي نشكرالقيّمين ولتعاونهم المستمر معنا ونحن واياهم واحد وفي انتظار الخطوة المستقبلية الحلم وهي عند وضع حجرالأساس لملعبنا البلدي في شكا وانطلاق ورشة العمل باذن الله مع كل المحبين والخيّرين . ونحن اليوم نعيد دعوة جميع مشجعينا لمواكبتنا في اقامة حفل افتتاح البطولة الرسمي والذي سيقام على أرض ملعبنا في نادي حامات وذلك نهار السبت في 12 كانون الثاني الجاري بدءا" من الساعة 5 من بعد الظهر ويليها مباراتنا الأولى في البطولة والتي سنخوضها ضد نادي الانعاش قنات.

أما تمنياتنا بأن تنجح البطولة ومن خلال الادارة الحكيمة والمتناسقة والفاعلة بقيادة رئيس الاتحاد ميشال أبي رميا النشيط وجهود كافة الأعضاء والذي نكنّ لهم كل محبة و احترام . وعلى الصعيد التحكيمي نحن نريد أن نشيد بشفافية واخلاص الكادرالتحكيمي على نزاهته واننا نعتبر بأن حكامنا اللبنانيين القديرين هم من الأفضل على الصعيد العربي وكون حكامنا سيتم اختيارهم لقيادة البطولات العربية والأسيوية والدولية .

ونحن هنا أيضا" لن ننسى أن نشكر كل القوى الأمنية الساهرة والصليب الأحمر اللبناني على أمن البلاد أولا" وأمن الرياضة ثانيا" . أما لجمهورنا العظيم والكبيروالمواكب لكافة نشاطاتنا فهو سيبقى الصورة الساطعة والمثلى للعبة وفي كافة الملاعب .

واستحقاقنا البارز هذا العام بالاضافة لمشاركتنا في البطولة فهو سيتحقق هذه المرة بمشاركة أكيدة وفعلية في الاستحقاق العربي وليكون ذلك للمرة الأولى في تاريخ النادي في بطولة الأندية العربية والتي ستقام في تونس من 12 شباط المقبل حتى 24 منه ويبقى أملنا بتحقيق النتائج الايجابية وأن نكون الرقم الصعب كما عوّدنا جماهيرنا ومحبينا وكوننا هذه المرة ولشرف عظيم لنا أن نمثل ونلعب باسم كل اللبنانيين .

وبالنسبة لفرق الفئات العمرية فاننا مرتاحين كوننا نملك 130 لاعب وقد شاركنا في ثلاث فئات للذكور وقد استطعنا من احتلال مركز الوصافة لمواليد 2000-2001  ، كا شاركنا في مواليد 2002 -2003 و2004 – 2005 . وبالاضافة لفريق السيدات في النادي والذي نأمل من خلال اشراكه مجددا" في البطولة من المنافسة واحراز النتائج الايجابية .

وهنا نوّد أن نشكر كافة الداعمين وبفضلهم وخيرهم تمكننا من احراز النتائج المرجوة وتمكننا من الاستمرار وعلى رئسهم رئيس بلدية شكا فرج الله الكفوري والأعضاء وشركة الترابة الوطنية السبع كونهما الداعمان الأكبر لنادينا بالاضافة الى شركة شلفوم ، فاروق هاير ستايل ، كفوري متالز ،شماس كاترز والمهندس ادمون شماس، كاب ، ايليفانت فوت ، ضاهرموتورز ، أنديز ، فيتامين (1) ، ملبوسات ج18 ، PEACE AND LOVE ، بيبلوس تاكسي ، السادة جورج سركيس ، فرنسيس كرم ، وسيم السلفاني ، اتيان الحمصي وختما" نود أن نشكر القيّمين على الوسائل الاعلامية وخصوصا" الناقل الرسمي للبطولة تلفزيون أوتي في وجميع الوسائل الاعلامية من مقروءة ومنظورة والكترونية لمواكبتهم وتغطيتهم كافة نشاطاتنا وكذلك الشكر لشركة ألفا الراعي الرسمي للبطولة هذا الموسم .