لا! الأسبرتام لا يسبب السرطان بل يساعد على خفض الوزن

"أنا لا أشرب الدايت, هي تسبب السرطان وتحتوي على كمية أكبر من السكر.." بهذه الكلمات بررّت سلمى سبب رفضها هذا النوع من المشروبات. الحجة هي الأخبار التي تكون قد سمعتها عن المخاطر التي تكمن في تناول الاسبرتام في المشروبات والأطعمة.

 

للوهلة الأولى يبدو الأمر جديّاً وخطيراً لكن عند التمعن بالأمر فإن ذلك يثير العديد من الأسئلة حول الخطر الحقيقي للأسبرتام. وفيما يلي سنحاول إلقاء الضوء على كافة الجوانب الصحية والغير صحية لهذا النوع من السكر الاصطناعي بالإضافة لعدد من الدراسات التي تناولته, سلباً او ايجاباً..

ما هو الأسبرتام؟

لا يحتوي الأسبرتام على سعرات حرارية وله قدرة تحلية أكبر ب 200 مرّة من السكر الأبيض العادي. يتم استخراجه من البيض والحليب وموجود, بشكل مُضاف, في المشروبات الخالية من السكر وفي بديل السكر البودرة المُستخدم في الطهي.. منذ 40 عام تمت الموافقة على استخدامه من قبل الجمعية الأميريكية للأدوية والغذاء (FDA) وهي مرجع عالمي ومعتمد للدلالة على صحة اي منتج وملائمته للاستخدام البشري.

 

ضد!

تُشير بعض الأخبار, التي تستند على دراسات منشورة, الى أن الميثانول الذي يحتويه الأسبرتام سام وخطير على صحة الإنسان ويسبب العمى. بالإضافة لذلك بعض الشكوك بدأت تُثار حول اثار الأسبرتام, وأنواع أخرى من السكر الخال من الوحدات الحرارية, على بكتيريا المعدة ومستويات السكر في الدم. وتعتبر بعض هذه الدراسات ان هذه البكتيريا في حال تضررها تُضعف جهاز المناعة مما يعرض الإنسان لأمراض عديدة وارتفاع مستويات السكر في الدم مما يسبب السكري من النوع الثاني بالإضافة لأمراض القلب..

كما ان إعطاء كميات كبيرة من الأسبرتام للفئران يزيد من مستوى السكر في الدم حسب الباحثين وكذلك الأمر عند الإنسان. كما تمت مراقبة بكتيريا المعدة وتبين انعدام التوازن فيها بعد التجارب.. وبالتالي أصدرت الدراسة حكمها على الأسبرتام وجعلته مسبباً لأمراض المعدة, ومنها السرطان, وارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل خطير!

 

مع!

نتائج الدراسة خطيرة جداً وتشكل جرس انذار للعديد قبل النفكير  بإضافة الأسبرتام لمشروبهم المفضل.. لكن هذه الدراسة تمت على فئران والجسم البشري أكبر حجماً بكثير منها. أضف الى ذلك ان الدراسة التي اُجريت على البشر كانت على 7 أشخاص فقط كما ان الكمية المُعطاة كانت أكبر بكثير من الكمية التي قد يستخدمها الإنسان في حياته اليومية.

الحقيقة تكمن في مكان مختلف. إذ أشارت دراسة نُشرت نتائجها في دورية Nutrients في العام 2016 الى أن البالغين الذين تناولوا المشروبات "الدايت" التي تحتوي على الأسبرتام فقدوا الوزن خلال عدد من الأسابيع. وأضافت الدراسة الى ان إستبدال السكر بالأسبرتام عند تناول القهوة او الشاي في 3 أكواب من المشروب الساخن في اليوم خفَض عدد السعرات الحرارية التي يتناولها الإنسان بنسبة كبيرة..

 

كما ان تقرير للمنظمة الأوروبية لصحة الغذاء (EFSA) أكد ان الأسبرتام لا يضر بالأعصاب ولا يسبب السرطان او أي أمراض أخرى بالعظام..

أخيراً, يُعتبر الأسبرتام من المواد التي تمت دراستها بشكل كبير في عدد من دول العالم وذلك بسبب المخاوف المُثارة حوله وبعض "الشائعات" والأخبار الغير دقيقة بشكل كامل والتي يتم تداولها بشكل واسع دون تعمق علمي بها...  ونتيجة هذه الدراسات كانت دائماٍ واحدة: الأسبرتام غير مضر وآمن في عدد كبير من الدول حول العام.

_________

 

هام – تنصحكم نيوزتلغراف باتباع نظام غذائي صحي ومتوازن وممارسة الرياضة بانتظام وتفضيل الطبخ المنزلي على المأكولات الجاهزة. المعلومات الواردة لا تُغني عن استشارة طبيبكم\تكم المختص\ة. 

Write a comment

Comments: 0