اضاءة الشموع على نية السلام مطلع السنة الجديدة

دعا رئيس أساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش الزحليين والبقاعيين واللبنانيين الى "إضاءة الشموع على نية السلام، السادسة من مساء الثلاثاء 1 كانون الثاني المقبل مشاركة مع مبادرة اطلقتها جمعية "عون الكنيسة" في المانيا".

 

كلام درويش، جاء خلال غداء ميلادي في طاولة يوحنا الرحيم، دعت اليه مطرانية زحلة للروم الملكيين الكاثوليك والجمعية الخيرية الكاثوليكية على شرف الإعلاميين في زحلة والبقاع.

 

وقال:"في عيد الميلاد احببت ان اجتمع معكم لأعايدكم ولأكرم معكم اخوتنا الإعلاميين في زحلة والبقاع. كان بإمكاني تكريمهم في المطرانية، لكن احببت ان يكون التكريم في ما بينكم، لكي يشهدوا على نجاح هذا المشروع الذي نحتفل اليوم ببداية سنته الرابعة. خلال السنوات الثلاث الماضية تلاقينا معكم يوميا وتقاسمنا لقمة المحبة في طاولة يوحنا الرحيم."

 

وعن مبادرته بإضاءة الشموع قال: "اعلن اليوم للجميع ان جمعية عون الكنيسة التي تساعد الكنائس في الشرق، ومركزها المانيا، والعديد من اعضائها زارونا وتقاسموا معنا لقمة المحبة في هذا المطعم، أطلقت مبادرة بمباركة قداسة البابا فرنسيس تقضي بإضاءة مليون شمعة في اول يوم من عام 2019 من اجل السلام في سوريا والعراق وفي المنطقة بأسرها. هذه الشموع ستضاء من قبل اطفال مسيحيين ومسلمين، ومن هنا ادعو الزحليين والبقاعيين واللبنانيين للمساهمة في هذه المبادرة، واضاءة الشموع على شرفات المنازل الساعة السادسة من مساء الثلاثاء 1 كانون الثاني المقبل، من اجل السلام في المنطقة والعالم، لكي يسمع الرب صلاتنا ويعود السلام الى هذه المنطقة الجميلة بين مكونات الشعب وبنوع خاص بين كل الأديان، لأننا في لبنان نشكل رسالة الى العالم، رسالة تعايش بين كل الأديان لكي يعرف الجميع اننا ابناء الله."

 

 

Écrire commentaire

Commentaires: 0