"غنّي قليلاً" رحلة موسيقيّة راقية تجمع الموسيقار مارسيل خليفة بالفنّانة عبير نعمة

غنّي كثيراً يا عبير فالغناء شهوة لا تُرَدْ ونزوة ليستْ عابرة . غنّي يا عبير ما استطعت في ومضة من زمانٍ عجل لا ينتظر. عبير نعمة أَبني بين أدائك وإحساسك فرحاً منذ طهوتِ لحني بسحر صوتك." بهذه الكلمات إختصر الموسيقار الكبير مارسيل خليفة الرحلة الموسيقيّة التي جمعت بينه وبين الفنّانة عبير نعمة تحت عنوان "غنّي قليلاً" من إنتاج "Nagam Records" التي ستتولّى أيضاً توزيع الألبوم بشكله المطبوع، أمّا التوزيع الرقميّ فلشركة "Universal Music MENA".


"غنّي قليلاً" ألبوم غنائيّ يتضمّن أربعة عشر أغنية بصوت عبير نعمة وتأليف وتوزيع موسيقيّ لمارسيل خليفة وعزف موسيقيّ أوركستراليّ لفرق سمفونيّة عالميّة .

الألبوم هو مزيج من الأنماط الموسيقيّة المُختلفة لأغنيات وقّع كلماتها عدد من أبرز شعراء الوطن العربيّ نذكر من بينهم قاسم حدّاد وزهرة زهيدي ومريم حيدري وجرمانوس جرمانوس وزاهي وهبي وهنري زغيب وحبيب يونس وميشال أبو رجيلي ومحمّد سويده وبديع خيري وسيّد درويش ومحمود درويش وجوزيف حرب.

 

تمّ إطلاق العمل من جناح دار الفارابي في معرض بيروت العربيّ الدوليّ للكتاب بنسخته الـ62 بحضور الموسيقار مارسيل خليفة والفنّانة عبير نعمة ونخبة من الشخصيّات السياسيّة والثقافيّة والإجتماعيّة والفنيّة والإعلاميّة، أضف إلى جمهور كبير من المُحبّين.

حضر حفل التوقيع أيضاُ باتريك بولس الرئيس التنفيذيّ لشركة "Universal Music MENA" مُعلقاً" مارسيل خليفة قيمة فنيّة كبيرة ونفتخر بأن يجمعه هذا العمل الراقي مع فنّانتنا الرائعة عبير نعمة. نفتخر بإطلاق هذا العمل عالمياً ونحن على ثقة بأن يحصد هذا الإصدار النجاح الذي يستحقّه لما يُقدّمه من مُحتوى موسيقيّ راقي مازجاً صوت عبير الملائكيّ والإبداع الموسيقيّ المعهود لمارسيل خليفة".  

 

أمّا الفنّانة عبير نعمة ، تمنّت أن يكون هذا العمل رسالة إرتقاء قائلة:"قبل أن تكون الموسيقى لحناً وصوتاً هي بالنسبة إليّ إحساسٌ وطريق. جمعتني دروبها بالفنّان الكبير مارسيل خليفة الذي جعلها عرساً للأذن التي تريد أن تسمع أعمق من السمع وللعين التي تريدُ أن تُبصر أبعد من النظر. ندهتني موسيقاه فغنّيتُ أكثر، غنّيتُ أجمل... "غنّيت قليلاً، من شعرٍ وقصصٍ وحكايات، لمُبدعٍ أعطى كثيراً وسكب من وحيه روحاً في الكلمات.

"غنّي قليلاً" أرجو أن يكون رسالة إرتقاء".