ميلاد السلام ببريق الذهب والماس

الاتقان والتميّز، سمتان اختصرتا جهداً فنياً بذله المصمم طوني بريس لاضاءة ليالي الفرح ونثر النور ماسات ولآلئ متوهجة، تشغل تراس فندق Hotel De Russie في روما بضوء مجوهرات De Grisogono السويسرية التي احتلت شجرة الميلاد لهذا العام، وأضاءتها النجمة الايطالية Mara Venier.



على امتداد ثلاثة امتار عرضاً، وارتفاع ناهز الخمسة أمتار، تقيم شجرة الميلاد النموذجية في تراس الفندق لتستقبل رواده بوميض الذهب والفضة.


اختارها مصمم الزينة والاعراس طوني بريس المعروف في اوروبا والبلدان العربية، باللونين الذهبي والفضي لاضفاء فسحة تميز استلهمها من ابتكارات مصمم المجوهرات السويسري De Grisogono في جنيف الذي شرفه بأن يصمم له شجرة الميلاد لأول مرة يضيئ بها تراس الفندق في روما.


 


بدت الشجرة امتداداً لهذا الخط الفني الفخم من خلال مجسمات المجوهرات والاحجار الكريمة التي تزينت بها الشجرة، بينها مجسمات حبات الماس من الحجم الكبير المتدلية كأطواق العنق، والزهرات ذات العروق الذهبية التي تنتهي بحبيبات اللؤلؤ.


أما الطابات الذهبية والفضية، فقد أضفى عليها المصمم طوني بريس الطابع الملوكي حين شغلها بماء الذهب وأوراق الذهب، وقد ثبت حبيبات الكريستال عليها ما يضفي نوراً اضافياً مستلهماً من نجوم وأقمار تضيئ ميلاد السلام. وامتد النور الى أغصان الشجرة التي تلألأت بالضوء القمري المبهج والذهبي المعتق، وتوجت بتاج ملوكي باللون الذهبي.


الشجرة التي أُضيئت باحتفال رسمي أُقيم في فندق Hotel De Russie في روما في 5 ديسمبر / كانون الاول الجاري، تكرس الفخامة خطاً فنياً دائماً ينتهجه المصمم طوني بريس.


وبذلك، هو لم يصنع الفخامة فحسب، بل اتجه لاتقان التميز.