نصائح القيادة في الصحراء من فورد، الحلقة الخامسة: تجنّب المواقف الصعبة

تُعتبر الخبرة مسألة جوهريّة في ما يتعلّق بالقيادة في الصحراء - حيث يتعلّم السائقون المبتدئون دروساً قيّمة خلال مغامراتهم الأولى على الكثبان الرمليّة - كما تساعد بعض النصائح الأساسيّة على التخفيف من احتمال أن تعلق مركبتهم.

 

في الحلقة الخامسة من "نصائح القيادة في الصحراء"، يوافق خبراء القيادة في الصحراء لدى فورد على أنّه من الممكن التخفيف من احتمال تعرّض المركبة للتغريز في الرمال من خلال اعتماد المبدأ القائل "درهم وقاية خير من قنطار علاج" لدى القيادة.

 

وفي هذا الصدد، قال مايك تشافيز، أحد مقدّمي السلسلة وكبير التقنيين في فريق تطوير المنتجات لدى فورد الشرق الأوسط: "أفضل طريقة لتجنّب تغريزمركبتك هي أن تدرك ما يجري وأن تفكّر بشكل استباقيّ باستمرار. الأهمّ هو عدم مقاومة قوّة الجاذبية. فلا جدوى من مقاومتها. 


والمقاومة في الصحراء أشبه بالمقاومة في الماء. يجب أن تسير مع التيّار."

 

وأضاف: "ما أن تشعر بأنّ المركبة على وشك أن تغرّز في الرمال وقد بدأت تفقد زخم الاندفاع إلى الأمام، غيّر اتجاهك وحاول إيجاد مسار مختلف تكون فيه الرمال متراصّة أكثر، أو يجب أن تحاول قيادة المركبة نزولاً من أجل إيجاد مسار تكون فيه الرمال متراصّة."

 

في حال واجهت مركبتك صعوبةً في صعود الكثبان الرملية، لا يكمن الحلّ في الضغط أكثر على دواسة الوقود. فسيؤدّي ذلك إلى تجاوز قدرة تشبّث العجلات، وبالتالي ستغزل في مكانها وتغرّز مركبتك في الرمال بشكل أكبر.


 وإن أصرّيت  فستغرّز العجلات حتى تلامس كامل الناحية السفلية لمركبتك الرمال، وتعلق على هضبة في انتظار المساعدة.

 

إن لم يتوفّر زخم الاندفاع الكافي لتجاوز الكثبان الرملية، احرص على توجيه ناحية مركبتك الأمامية باتجاه الأسفل. وفي حال لم يكن ذلك متاحاً أمامك، ارفع قدمك عن دواسة الوقود للتوقف، ثمّ تأكّد من أنّ الطريق سالكة خلف مركبتك وارجع بها إلى الوراء لنزول الهضبة. يصبح بهذه الطريقة من الممكن المحاولة مجدداً أو إيجاد مسار أسهل.


> لمشاهدة الحلقة يُرجى زيارة صفحتنا على الفايسبوك