افيرتيم تدعم المديرية العامة للأمن العام كشريك أساسي في مجال التكنولوجيا المعلوماتية

شاركت افيرتيم الرائدة في بيع البرامج وتوفير حلول التحوّل الرقميّ وخدمات إدارة المحتوى والبيانات الكبيرة وتحليل البيانات، في المؤتمر الدولي الأول تحت عنوان "اندحار الارهاب في المنطقة وتأثيره على القارة الإفريقية"، الذي عقدته المديرية العامة للأمن العام، برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، على مدى يومين متتالين في 26 و27 الحالي.


 وقد جمع هذا المؤتمر الناجح مسؤولين من مختلف البلدان الأفريقية مثل بوركينا فاسو، والكاميرون، والكونغو، والنيجر، ونيجيريا، وزامبيا وغيرها.

 

رأت افيرتيم، بصفتها شركة رائدة في تقديم الحلول في مجال الأمن والمعلومات، أن مشاركتها ضرورية في هذا المؤتمر لمكافحة الإرهاب، ملبيةً دعوة المديرية العامة للأمن العام الخاصة.


وأفاد المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم أن "الإرهاب عدو مشترك لجميع البلدان، وأدعو المجتمع الدولي إلى المشاركة ومكافحة الإرهابيين". وأشار أيضًا إلى أنه ضرورة اعتماد نظام موحد لتبادل المعلومات ووقف تمويل الإرهاب.


تلا المؤتمر حفل عشاء تسلم خلاله السيد أنطوان هراوي، الرئيس التنفيذي لشركة افيرتيم، درع تكريمي من اللواء عباس إبراهيم تكريماً لدعمه المستمر والتنسيق الوثيق مع المديرية العامة للأمن العام.


وفي هذه المناسبة، أعرب السيد هراوي عن شكره قائلا: "إنه لشرف أعتدّ به أن أستلم هذا الدرع. نحن في افيرتيم نفخر بكوننا شريكًا رئيسيًا في مجال التكنولوجيا في مكافحة الإرهاب. تتحقق إنجازاتنا من خلال قوة تعاوننا مع المديرية العامة للأمن العام بالإضافة إلى العمل الدؤوب والإلتزام الكبير