حفلة موسيقية عربية للمرة الأولى في "كونسرفاتوار سيدني للموسيقى"

استضاف "كونسرفاتوار سيدني للموسيقى" الأسبوع الفائت حفلة موسيقية عربية، للمرة الأولى في أكثر من مئة عام من تاريخه، أحيتها "فرقة الأندلس العربية" برئاسة برئاسة الفنّانة الأوستراليّة من أصل لبناني غادة ضاهر علماوي، المديرة الفنية والادارية لفرقة الاندلس العربية.


وحضر الحفلة التي أقيمت في قاعة "فيربروغن" Verbrugghen Hallضمن المبنى التاريخي الذي بُنيَ عام 1915، حشد من المواطنين الأوستراليين ومن أفراد الجالية اللبنانية والجاليات العربية، وفدّمت خلالها الفرقة باقة من الأغنيات بمختلف اللهجات العربية، بينها أغنيات طربية وشعبية وتراثية وموشحات أندلسية وقدود. 

وتولّت غادة ضاهر علماوي قيادة االجوقة، وقدمت أيضاً بصوتها عدداً من الأغنيات.


 كذلك كان ضيف الحفلة الفائز بمسابقة "نجم النجوم" في أوستراليا لعام 2018 اللبناني الأصل كريستوفر موسى. وأدار الفرقة الموسيقية الموسيقار الاوسترالي اللبناني الاصل الدكتور نويل علماوي.


وألقت السيدة جوزفين سكّر كلمة شددت فيها على أهمية الموسيقى الإثنية في المجتمع الأوسترالي المتعدد الثقافة، مشيرة إلى الدور البارز للفرقة في التعريف بالموسيقى العربية بأرقى الطرق.


وتجدر الإشارة إلى أنّ «فرقة الأندلس العربية» تأسّست عام 2013 في سيدني لإحياء التراث الموسيقي العربي داخل المجتمع العربي في أوستراليا.

 




اعلان