فيزا توقع كراعي تكنولوجيا المدفوعات لبطولة كأس الأمم الإفريقية

أعلنت شركة "Visa" العالمية الرائدة في تكنولوجيا المدفوعات والمدرجة في بورصة نيويورك بالرمز (V)، ان علامتها التجارية وتقنياتها للمدفوعات ستمتد لعالم كرة القدم في افريقيا هذا الصيف وذلك مع إعلانها رسميا عن شراكتها مع الاتحاد الافريقي لكرة القدم (CAF) لرعاية بطولة كأس الأمم الافريقية توتال لعامي 2019 و2021.

 

وبموجب اتفاقية الرعاية، تصبح شركة المدفوعات العالمية العملاقة مزوداً حصرياً لخدمات المدفوعات في كافة المواقع التي ستقام فيها البطولتين في 2019 و2021، وخيار الدفع المفضل لشراء تذاكر البطولة سواء من خلال نوافذ بيع التذاكر أو عبر الإنترنت. وإضافة إلى ذلك، ستكون Visa الشريك الرسمي لبرنامج مرافقة اللاعبين الذي يتيح لأكثر من ألف ومائة طفل فرصة مرافقة نجومهم المفضلين أثناء دخولهم الملاعب في إطار مباريات بطولة توتال كأس الأمم الافريقية.

 

وتمتلك Visa تاريخاً ممتدا وحافلاً برعاية بطولات كرة القدم، أبرزها بطولة كأس العالم لكرة القدم التي تعد راعياً رسمياً لها منذ عام 2007. وفي أعقاب النجاح الواسع الذي حققته حملة رعاية كأس العالم روسيا 2018 والتحضيرات الجارية لكأس العالم للسيدات 2019 في فرنسا، تأتي الشراكة الجديدة لتعزز الاستراتيجية التي تنتهجها Visa لنقل تجربة الرعاية المثلى التي توفرها من المحافل الدولية إلى البطولات الإقليمية.

 

وفي هذا السياق، قال أحمد أحمد رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (CAF): "نظراً للفوائد الواضحة التي يعود بها الاستثمار في كرة القدم الإفريقية والشعبية الواسعة التي تحظى بها كرة القدم كرياضة مفضلة بين المشجعين على مستوى القارة بأسرها، يسعدنا الترحيب بشركة Visa كراع ٍ رسمي لبطولة كأس الأمم الأفريقية توتال. ومن خلال هذه الشراكة مع الاتحاد الافريقي لكرة القدم (CAF)، ستتمكن Visa من توسيع نطاق التواصل مع قاعدة المستهلكين واغتنام مزايا التعاون مع الاتحاد الافريقي لكرة القدم كمنصة تسويق إبداعية. وفي ظل ما تشهده القارة السمراء من مستويات تواصل وترابط غير مسبوقة، ستلعب شبكة مدفوعات Visa دوراً محورياً في الوصول الى عشاق اللعبة في أرجاء المنطقة وإثراء تجربتهم. وكلّي ثقة بأن جهودنا المشتركة ستسهم في الارتقاء بكرة القدم الأفريقية إلى آفاق جديدة".

 

من جهته، قال أندرو توري الرئيس الإقليمي في Visa لمنطقة وسط وشرق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: "تعد كرة القدم الرياضة الأكثر شعبية على مستوى العالم، وبتعداد عشاقها الذي يقدر بنحو 4 مليارات نسمة، تنسجم هذه الرياضة بصورة جوهرية مع قيم Visa في تقبل الآخر والاندماج. وبدورها تعتبر بطولة كأس الأمم الأفريقية توتال من أكثر البطولات أهمية في منطقتنا وميداناً يجتمع فيه أبرز نجوم اللعبة في أفريقيا. ومن هذا المنطلق، نفخر بانطلاق شراكتنا مع الاتحاد الأفريقي لكرة القدم وشركة ’لاجاردير سبورت‘ و بطولة كأس الأمم الافريقية توتال لدعم لعبة كرة القدم وتطورها في أسواقنا الرئيسية".

 

وأضاف توري: "ساهمت مكانتنا كشريك حصري لخدمات المدفوعات لعدد من أضخم الفعاليات الرياضية الدولية على مستوى العالم في تمكيننا من طرح أحدث ابتكاراتنا في صناعة المدفوعات على الساحة العالمية، وكان لها أثر واضح على تجربة المشجعين وبيئة المدفوعات بين التجار المحليين. ونتطلع قدماً إلى صيف عام 2019 الذي سيشهد رعايتنا لاثنتين من أكبر بطولات كرة القدم في العالم لتعزيز تواصلنا مع عشاق كرة القدم وجمهورها العريض عبر شبكة مدفوعات قوية وموثوقة وآمنة، وخلق تجارب فريدة لا تضاهى لعشاق كرة القدم في العالم وحاملي البطاقات والعملاء على حد سواء".

 

وفي مختلف اتفاقيات الرعاية العالمية التي أبرمتها، واصلت Visa تركيزها على دعم الأسواق التي تستضيف الفعاليات عبر تمكين أعداد متزايدة من التجار المحليين من الاتصال بشبكة المدفوعات التي توفرها، مما يتيح لعشاق كرة القدم من كافة الدول المتوجهين لحضور البطولات العالمية إمكانية إجراء المدفوعات بسهولة وأمان. أضف إلى ذلك أن Visa حرصت باستمرار على إتاحة فرص الفوز بتذاكر حضور المباريات لحاملي بطاقاتها وتمكينهم من التمتع بتجارب مدفوعات جديدة تثري أوقاتهم أثناء حضورهم للبطولات. وخلال بطولة كأس العالم لكرة القدم 2018، حظي المشجعون والتجار بفرصة التمتع بتجربة مدفوعات رقمية لا تلامسيه وآمنة تم طرحها في 12 ملعباً احتضنت مباريات كأس العالم لكرة القدم 2018 التي استضافتها روسيا.

 

وتهدف Visa إلى اغتنام منصة كأس الأمم الأفريقية توتال لمواصلة توفير فوائد استثنائية للمجتمعات المحلية التي تعمل بها والعملاء والشركاء ومشجعي كرة القدم بينما يحتشدون جميعا لتشجيع أفضل ما تقدمه كرة القدم الأفريقية.

 

وتجدر الإشارة الى ان هذه الشراكة البارزة تمت عبر وساطة شركة "لاجاردير سبورت".