· 

مؤتمر جمعية الشرق الأوسط وإفريقيا للأسواق الحرّة ترسم صورة إيجابية للسوق الحرّة ولقطاع السفر في الشرق الأوسط وإفريقيا


توقّع روّاد الأعمال والشخصيات الفاعلة في القطاع مستقبلاً باهراً للسوق الحرّة ولقطاع السفر في الشرق الأوسط وإفريقيا خلال المؤتمر التفاعلي لجمعية الشرق الأوسط وإفريقيا للأسواق الحرّة (MEADFA) لعام 2018.

 

ويدير المؤتمر الإتحاد الدولي للإعفاء من الضرائب TFWA، نيابةً عن جمعية الشرق الأوسط وإفريقيا للأسواق الحرّة وتستضيفه المنطقة الحرّة في بيروت، حيث سيجمع متخصصي القطاع في فندق فينيسيا، بيروت في 19 و20 تشرين الثاني، 2018 لمناقشة فرص جديدة والتحديات التي تواجه قطاع السفر في مختلف أنحاء المنطقة.

 

وقد افتتح المؤتمر ممثّل رئيس الحكومة، وزير السياحة السيد أواديس كيدانيان قائلاً: "يُعتبر هذا المؤتمر من أهم المؤتمرات المنعقدة في لبنان منذ القرن الماضي. فقد عمل السيد مجالي وأعضاء مجلس MEADFA الذين لم يوفروا جهداً منذ عام، لتنظيم المؤتمر في لبنان. فإقامة المؤتمر في لبنان هو دليل قاطع على عودة العافية إلى هذا البلد العزيز وهونقطة تحول في القطاع الاقتصادي الاستثماري والسياحي. ففي عالم السياحة نتكلّم عن سياحة المؤتمرات التي هي مهمة جداً. فهذا القطاع قد يُحدث نقلة ضخمة جداً في الخارطة السياحية في الشرق الأوسط".

 

وتابع ليقول: "هذا المؤتمر هو نقطة الانطلاق لنعود ونكون وجهة سياحية أساسية في الشرق الأوسط مع التقدير لكل الوجهات السياحية في المنطقة. وكل زائر للبنان سيصبح سفير لبلدنا الصغير في الحجم ولكن الكبير في إمكانياته". وختم شاكراً الوفود المشاركة في المؤتمر التي أتت على الرغم من التصوّر الخاطئ للجميع خارج لبنان في ما بتعلق بالأمن والاستقرار السياسي.

 

وأوضح رئيس MEADFA السيد هيثم المجالي نظرته لمستقبل القطاع في المنطقة من خلال كلمته في الجلسة الافتتاحية. وقد ألقى ضيف الشرف للمؤتمر ورئيس مجلس إدارة "إيلي صعب غروب" السيد إيلي صعب، كلمة شدّد فيها على دور كل رجل أعمال لبناني ناجح في إظهار لبنان بأفضل صورة.  أما رئيس مجلس إدارة شركة Phoenicia Aer-Rianta، السيد محمد زيدان، فقد تكلّم على تحديات السوق الحرّة في لبنان وطرق مواجهتها.

 

يزخر برنامج المؤتمر بالمواضيع والمناقشات مع ممثّلي الشركات، رجال الأعمال ومتخصصين في القطاع، حيث نوقشت مجموعة كبيرة من المواضيع الأساسية في القطاع تبدأ من الاتجاهات الناشئة للمستهلك وصولاً إلى التكنولوجيا الجديدة.

 

تضمّ مجموعة المتحدّثين خلال المؤتمر، رئيس مجلس إدارة والمدير العام لشركة طيران الشرق الأوسط، السيد محمد الحوت الذي شارك المشاركين نظرته حول مستقبل قطاع الطيران في المشرق والمنطقة.

 

ويتسنّى للمشاركين في مؤتمر هذا العام الانخراط في مجموعة من النشاطات الاجتماعية، فقد رعت شركة "أفروديت" الكوكتيل الافتتاحي في مطعم Eau de Vie، في حين أن حفل عشاء ترعاه المنطقة الحرّة في بيروت سيقام في Music Hall.

 

وقد تابع المجالي قائلاً: "يشكّل مؤتمر MEADFA نجاحاً كبيراً، لذلك أودّ شكر كل الممثلين عن الشركات ورعاة المؤتمر الذين يساهمون في جعل هذا الحدث مميّزاً عاماً بعد عام. لطالما أردنا تنظيم المؤتمر في بيروت للمرّة الأولى، ونحن سعداء لتحقيق هذه الأمنية هذا العام. فدعم الحكومة اللبنانية برئاسة السيد سعد الحريري، إلى جانب دعم شريكَينا المحليين، المنطقة الحرّة في بيروت والسوق الحرة "أفروديت"، كان أساسياً  لتحقيق هذا الحدث. ونتمنى أن يكون شركاؤنا في المنطقة قد استمتعوا بالضيافة اللبنانية.

 

يتكلّم المتحدّثون في المؤتمر عن كيفية دفع السوق الحرّة وقطاع السفر، ونحن نتطلّع إلى تطوير هذه الأفكار منذ اليوم وحتى المؤتمر القادم".

 

من جهته، قال رئيس الإتحاد الدولي للإعفاء من الضرائب TFWA السيد إريك جول — مورتنسن: "يسرّ TFWA أن تكون قد أدّت دورها في انطلاق المؤتمر الأول للقطاع في بيروت، وكالعادة يشكّل مؤتمر MEADFA منصّة مهمّة للنقاش وتشارك الأفكار. فالتوقعات للشرق الأوسط وإفريقيا إيجابية جداً، في ظلّ التعاون القائم بين مختلف الأطراف الفاعلة في القطاع للاستفادة من كافة الجهود والإمكانيات. ونحن على يقين بأن المؤتمر سيستمرّ في تعزيز روح التعاون والشراكة".

 

Write a comment

Comments: 0