افتتحت نقابة صيادلة لبنان أعمال الدورة 26 من مؤتمرها السنوي

برعاية فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون، افتتحت نقابة صيادلة لبنان أعمال الدورة 26 من مؤتمرها السنوي، بعنوان "معاً للتميز في رعاية المريض "، والذي ينعقد من 16 وحتى 18 تشرين الثاني، 2018 في فندق هلتون، حبتور بحضور ممثلّ فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية وزير الإعلام ملحم رياشي، ممثل رئيس الحكومة النائب عاصم عراجي، المنظمات الدولية للصيدلة, نقيب الصيادلة د. جورج صيلي، ممثلي قادة الأجهزة الأمنية وعمداء كليات الصيدلة في لبنان.


إستفاد الحضور من فرصة تنمية معلوماتهم حول الأمراض المزمنة والمعدية على الصعيدين الإجتماعي والاستشفائي كما وأنهم شاركوا بإحدى عشرة حلقة حوارية تتضمن المهارات الشخصية والإدارية. ومن أبرز المحاور التي تم التطرق إليها: ممارسة الصيدلة، سلامة الدواء وتطوير رعاية المريض. وقد سلط المؤتمر الضوء على أهمية دور الصيدلي في تطبيق الرعاية المركزة على المريض. كما وفي نهاية حفل الافتتاح تم تقديم دروع وميداليات للرسميين وللصيادلة الذين مارسوا المهنة لأكثر من ٤٥ سنة.


وفي كلمته في إفتتاح المؤتمر في ال-١٧ من تشرين الثاني، صرح نقيب صيادلة لبنان د. جورج صيلي: “بما إن نقابة صيادلة لبنان سبّاقة في استشراف الامور كأحد المعنيين في المنظومة الصحية، لم تتوان عن البدء بخطوات عملية سِمتُها  التميّز بالعمل مع كافة المخلصين على ترسيخ المعادلة الآتية "خدمة المريض الشاملة والمثمرة تتم عبر دور خلاّق ومتميّز للصيدلي وصون حقوقه وحماية مهنته.”


وفي ختام المؤتمر في ١٨ تشرين الثاني تم تكريم خريجي الصيدلة الأوائل لعام ٢٠١٨ و أقسم الأعضاء الجدد في نقابة الصيادلة في لبنان اليمين.