مهرجان "مسكون" وزّعَ جوائزه والفيلم الممنوع نال إحداها

الفائزان جاد سليمان وكارل حديفة مع أعضاء لجنة التحكيم الثلاثة
الفائزان جاد سليمان وكارل حديفة مع أعضاء لجنة التحكيم الثلاثة

وُزِعَت مساء أمس الأحد الجوائز على الفائزين بمسابقة مهرجان "مسكون" السينمائي الذي أقيم للسنة الثالثة في سينما "متروبوليس"- الأشرفية، وهو أول مهرجان في المنطقة العربية متخصص في أفلام الرعب والفانتازيا والإثارة (الثريلر) والحركة (الأكشن) والخيال العلمي.  


ومنحت لجنة التحكيم الدولية جوائز لثلاثة أفلام قصيرة لبنانيّة، أحدها "طلعت الشمس"  Nocturnal Deconstruction للمخرجة لورا العَلم"، الذي منعت سلطات الرقابة عرضه ضمن المهرجان. ورأت لجنة التحكيم في الفيلم "تصويراً رائعاً للكفاح من أجل حبّ الذات في كل زمان ومكان". وحصل الفيلم على "جائزة ابّوط" النقدية البالغة 1500 دولار أميركي بالإضافة إلى استفادة المخرجة من استشارة سيناريو من قبل فريق عمل "أبوط" على مشروعها المقبل. 


وأعطت اللجنة تنويهاً اخاصاً لفيلم RGB من إخراج جاد سليمان، نظراً إلى كونه "طرحاً جريئاً جداً مع ميل نحو سردٍ قصصي بصري مكثّف". 


أما جائزة "مسكون"، فنالها فيلم Hollow Peak للمخرج كارل حديفة، الذي وصفته لجنة التحكيم بأنه "تعبير واضح جداً عن الاحترام للغة السرد القصصي في أفلام النوع". وسيُدرَج Hollow Peak في المسابقة الرسمية للأفلام القصيرة ضمن مهرجان "سيتجس"Sitges  الدولي لسينما الفانتازيا والرعب في إقليم كاتالونيا الإسباني، الذي يعدّ أهم مهرجان في العالم لهذا النوع من الأفلام. وسيتلقى مخرج الفيلم الفائز دعوة لحضور المهرجان. 


وتولّت اختيار الفائزين لجنة تحكيم دوليّة مؤلّفة من مدير مهرجان "سيتجز" مايك هوستينش، ومديرة البرمجة في مهرجان " بوسطنأندرغراوند" في الولايات المتحدة نيكول ماكونتروفرسي، والمسؤول عن قسم الأفلام الكلاسيكية القديمة في مهرجان كانّ جيرالد دوشوسوا 

واختُتِمَ المهرجان بعرض يحمل عنوان Retour de Flamme لأفلام مرمَمَة من عهد السينما الصامتة في بدايات الفن السابع، ترافق مع عزف موسيقيّ حيّ على البيانو قدمه سيرج برومبرغ، خبير ترميم الأفلام القديمة والكلاسيكية والمدير الفنّيّ السابق لمهرجان "أنّيسي" Annecy.

 

وكان المهرجان تابع تعاونه مع الأكاديمية اللبنانية للفنون الجميلة جامعة البلمند (ألبا) التي استضافت في الأول من تشرين الثاني، بالشراكة مع "مؤسسة سينما لبنان"، سلسلة حلقات نقاشية وصفوف تعليمية أحياها خبراء أجانب وعرب ولبنانيون، بينهم أعضاء لجنة التحكيم والمخرجون الذين حضروا للمشاركة في عروض أفلامهم.

وقد نظّمت شركة "أبوط برودكشنز"(Abbout Productions) المهرجان للسنة الثالثة توالياً بالتعاون مع  جمعية متروبوليس (Metropolis Association) والأكاديمية اللبنانية للفنون الجميلة- جامعة البلمند ALBA)) وموقع "سينموز" Cinemoz الالكتروني.