إعادة تأهيل معمل دير عمار

تحتفل شركة Primesouth  الأميركية، باستكمال أعمال إعادة التأهيل في محطة دير عمار للطاقة في شمال لبنان.

وقد فازت Primesouth بالمناقصة على عقد تشغيل وصيانة المحطة لمدة 5 سنوات في شباط 2016. ويشمل نطاق الصيانة للعقد تحديث وحدات الإنتاج والمباني المرافقة داخل محطة كهرباء دير عمار.


في هذه المناسبة، أُقيم  (29 تشرين الأول) حفل رسمي في مقر المعمل في دير عمار بحضور معالي وزير الطاقة والمياه سيزار أبي خليل، والسيدة إليزابيث ريتشارد، سفيرة الولايات المتحدة في لبنان، ورئيس مجلس إدارة شركة كهرباء لبنان، كمال حايك بالإضافة إلى الرئيس التنفيذي لشركة Primesouth خالد العلمي والمدير العالمي لعمليات الشركة السيد جون ديسمونة.


إن إنجاز الأعمال في دير عمار يمثل إنجازًا نوعيًا لمؤسسة كهرباء لبنان، بما يمكّنها من زيادة الفعالية في المعمل وزيادة إنتاجه من 450 ميجاوات إلى 470 ميجاوات تقريبًا وقد نجحت Primesouth في إعادة المعمل إلى مستوى عالٍ من الانتاجية والموثوقية، في حين تعمل الشركة على تنفيذ أعمال مماثلة في معمل الزهراني.


وفي كلمة خلال الحفل ، قال الوزير أبي خليل: "نحن سعداء بالعمل مع مقاول أمريكي مميز لتنفيذ مشروع إعادة التأهيل التاريخي لدير عمار. هذا هو أكبر عقد منفرد تم إبرامه مع شركة أمريكية. يزيد المشروع فعالية محطة توليد الكهرباء في دير عمار وعمر المحطة ويقلل تكلفة استهلاك الوقود فيها. ويسعدنا أن نرى أن Primesouth قد تعاونت مع مقاولين محليين في لبنان، وعدد من الموظفين اللبنانيين المؤهلين لإنجاز المشروع. ونأمل أن تشجع هذه المبادرة مقاولين آخرين على العمل في مشاريع الوزارة المستقبلية في مناطق أخرى من لبنان."


ومن جانبه أشار السيد كمال حايك: "تعمل شركة Primesouth على تشغيل محطتي توليد الطاقة في دير عمار منذ شباط 2016 ، ولدينا تقييم إيجابي لأداء الشركة بشكل عام. يشكل إعادة تأهيل المصنع بالكامل أمراً حاسماً لاستعادة توافر وموثوقية وحدات الإنتاج بعد عشرين عامًا من التشغيل. ينبغي أن أشدد على أن Primesouth كانت دائما تساعد في حل جميع المشاكل والتحديات، وأظهرت مرونة عالية لتقديم المساعدة في الصيانة بغض النظر عن التفاصيل التعاقدية. نأمل أن يمتد هذا التعاون الإيجابي إلى الفترة المتبقية من العقد ".

وفي المناسبة شددت السفيرة الأميركية على العمل النوعي لشركة Primesouth، فقالت: "تمكنت Primesouth في فترة تقارب السنتين (...) من تشغيل معامل تنتج تقريباً أكثر من نصف انتاج لبنان من الطاقة (...). ووفق خبراء دوليين بما في ذلك البنك الدولي، فإن المشكلة الحالية ليست فقط نقص انتاج الطاقة بل يفاقمها قلة الاستثمار المزمنة في الشبكة من أبراج وخطوط نقل الطاقة الضرورية لإيصال الكهرباء للمواطنين. ويسبب ذلك خسائر لا تعوّض في هذا المجال. وترى الشركات الأميركية هذه التحديات كفرص استثمار، ويمكن للتكنولوجيا الأميركية أن تنجح في تأمين الحلول كما فعلت قبلها Primesouth في السنتين الماضيتين. لقد أدركت الحكومة السابقة أن البنية التحتية في جميع أنحاء لبنان بحاجة إلى ورشة إصلاح كبير واستثمارات ضخمة."


ومن جهته قال السيد ديسمونه: "كشركة أميركية ، شهدنا العديد من الفرص الإيجابية هنا في لبنان. لقد واجهنا وأنجزنا العديد من الأعمال المهمة والمثيرة للاهتمام في دير عمار. لقد قمنا بتنمية عملياتنا هنا ونخطط لتطويرها بشكل أكبر. كان من الرائع التعاون مع شركة كهرباء لبنان وإدارتها ، ونحن مستعدون للتعاون المستمر مع هذا الفريق المميز."


ولتنفيذ أعمال دير عمار ، تعاونت Primesouth مع مصنّعي المعدات الأصلية (OEM) المعروفين في سوق الطاقة العالمي.