اتفاقية تعاون لدعم رؤية الحكومة العراقية في تطوير قطاع الطاقة وإنعاش الاقتصاد الوطني

توقيع الاتفاقية
توقيع الاتفاقية

وقعت "جنرال إلكتريك" اتفاقية مبادئ التعاون مع وزارة الكهرباء العراقية لتطوير قطاع الطاقة في البلاد. وسيتم بموجب الاتفاقية توليد ما يصل إلى14 جيجاواط إضافية، وتوفير ما يصل إلى 65 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، وتحقيق وفورات أكبر وتفادي خسائر بقيمة تصل إلى 3 مليار دولار سنوياً، وتأسيس مركز محلي للتكنولوجيا، ودعم خدمات المياه والرعاية الصحية.

 

ووقع اتفاقية التعاون معالي قاسم الفهداوي، وزير الكهرباء العراقي؛ وجوزيف أنيس، الرئيس والرئيس التنفيذي لوحدة خدمات الطاقة في أفريقيا وجنوب آسيا والشرق الأوسط. وتمثل الاتفاقية امتداداً لحضور "جنرال إلكتريك" الراسخ في العراق والتزام الشركة برفد المساعي التنموية الداعمة للشعب العراقي منذ أكثر من خمسين عاماً.


وتتضمن الخطة النقاط الرئيسية التالية:  

 

1. إضافة ما يصل إلى 14 جيجاواط لدعم مسار أمن الطاقة: ستولي "جنرال إلكتريك" أولوية قصوى لتطبيق تقنيات سريعة وموثوقة إضافة إلى تحديث عمليات محطات توليد الطاقة الحالية لتوفير نحو 1,5 جيجاواط إضافية خلال 2019 وستكون كافية لتزويد 1,5 مليون منزل عراقي بالطاقة بالتزامن مع تقديم خدمات الصيانة وإعادة التأهيل لتأمين استمرارية توفر 7 جيجاواط إضافية تعمل حالياً. علاوةً على ذلك، تتضمن الاتفاقية تحديثات وخدمات لمحطات الطاقة الراهنة؛ وتحويل محطات الطاقة العاملة بالدورة البسيطة إلى الدورة المركبة، مما يعزز الإنتاجية دون الحاجة إلى استهلاك كميات إضافية من الوقود أو التسبب بانبعاثات غازية إضافية؛ بالإضافة إلى تأسيس محطات جديدة تستخدم أحدث تقنيات توليد الطاقة ذات الكفاءة والموثوقية العالية. كما ستقوم "جنرال إلكتريك" بتطوير محطات فرعية وتمديد أسلاك هوائية عبر جميع أنحاء البلاد، فضلاً عن نظام مركزي لإدارة الطاقة يشمل عمليات التوليد والنقل والتوزيع. وستضيف هذه المبادرات جميعها ما يصل إلى 14 جيجاواط من الطاقة الكهربائية مع تعزيز الربط الكهربائي في البلاد.

 

2. تحقيق وفورات واسترداد خسائر سنوية بقيمة تصل إلى 3 مليارات دولار:

تتوقع "جنرال إلكتريك" أن تساعد الحكومة العراقية على تحقيق وفورات واسترداد خسائر تصل إلى 3 مليارات دولار سنوياً من خلال أنشطة مختلفة مثل عمليات الإصلاح والصيانة والتحديث وغيرها من الخدمات التي تساعد على خفض النفقات التشغيلية لمحطات الطاقة الراهنة. ولتحسين نقل وتوزيع الكهرباء، ستقوم "جنرال إلكتريك" بإجراء دراسات مخصصة لتخفيف الضغط عن شبكة الكهرباء، بالإضافة إلى تقديم الخدمات الاستشارية لتحسين عمليات تحصيل عائدات الكهرباء والحد من الخسائر. وفي يوليو، وقعت شركة "بيكر هيوز التابعة لجنرال إلكتريك" عقداً مع وزارة النفط العراقية توفر بموجبه حلولاً لاسترداد غاز الاحتراق في حقلي الناصرية والغراف.

 

وستقوم "جنرال إلكتريك" بدعم الحكومة العراقية في تأمين التمويل اللازم لهذه المشاريع من خلال وكالات دولية لائتمان الصادرات ومؤسسات مالية عدة.

 

وكجزء من المقترحات التي تضمنها اتفاقية التعاون، وضمن إطار التزام "جنرال إلكتريك" بمستقبل مشترك وتقدم الشعب العراقي، ستعمل الشركة أيضاً على:

 

1. بناء القدرات المحلية: تخطط "جنرال إلكتريك" إلى إنشاء مركز تكنولوجي يتضمن مركزاً للصيانة، ومركزاً للمراقبة والتشخيص، ومركزاً للتدريب.

2. المساهمة في توفير الخدمات المهمة للمجتمع المحلي: تعتزم شركة "جنرال إلكتريك" توفير 3 وحدات متنقلة محمولة على شاحنات لمعالجة المياه لتساهم في تلبية الاحتياجات اليومية لأهالي البصرة من مياه الشرب. كما تخطط الشركة لتأسيس وحدة عناية فائقة بحديثي الولادة، وتدريب طاقم التمريض لتلبية الحاجة إلى خدمات الرعاية الصحية المتخصصة.  

 

بهذه المناسبة قال مصعب المدرس المتحدث باسم وزارة الكهرباء العراقية: "ينصب جل تركيزنا على جهود إعادة الإعمار والمشاريع التنموية المستدامة التي تصب في مصلحة الشعب العراقي، ولا شك بأن تطوير قطاع الكهرباء يعتبر من المقومات الجوهرية نحو تحقيق هذه الأهداف. وقد قدمت ’جنرال إلكتريك‘ خطة عمل تنسجم مع احتياجاتنا، وتتضمن تزويد أحدث التقنيات في قطاع الطاقة، وحلول التمويل والخدمات الاجتماعية التي تواكب أهم احتياجاتنا الرئيسية على المديين القريب والبعيد".

 

ومن جانبه، قال راسل ستوكس، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "جنرال إلكتريك للطاقة": "يرتكز حضورنا في العراق إلى تاريخ من الثقة والشراكة والنجاح يمتد لنحو 50 عاماً. ويشرفنا أن ندعم الحكومة العراقية في مساعيها لإعادة إعمار العراق، ونحن فخورون بإرثنا الحافل بالإنجازات في مجال توفير الطاقة للمناطق التي تحتاجها في البلاد. ندرك تماماً أهمية توفير الكهرباء بشكل فوري، وتجمع خطتنا الشاملة بين التقنيات المتطورة وحلول التمويل والاستثمارات المحلية والتدريب والخدمات الاجتماعية، ومن المتوقع أن يتم توفير ما يصل إلى 65 ألف فرصة عمل وتحقيق وفورات مالية، مما يعود بفوائد محققة على العائلات والشركات ومختلف القطاعات الصناعية في العراق".

 

ولدى "جنرال إلكتريك" نحو 300 موظف في العراق وثلاثة مكاتب في بغداد والبصرة وأربيل، وتقوم بالتعاون مع شريكها CFMI بتوفير الطاقة لأكثر من 90 بالمئة من أسطول الخطوط الجوية العراقية، وتساهم تقنياتها بتوليد نحو 55 بالمئة من الكهرباء المنتجة في البلاد، في الوقت الذي يتم فيه استخدام نحو 4 آلاف من المنتجات التي طورتها "جنرال إلكتريك للرعاية الصحية" في المستشفيات والعيادات في كافة أنحاء العراق.