جمعية "أكت" تطلق مشروع "إعادة استعمال الاعلانات الانتخابية"

ماذا يحدث لآلاف اللوحات الإعلانية التي تعرض للحملات السياسية بعد انتهاء الانتخابات؟

 

UPCYCLING THE ELECTIONS  أي " إعادة استعمال الاعلانات الانتخابية"  مع بداية العام الدراسي,  خطوة بيئية وانسانية من قبل جمعية "أكت"  بتمويل من 

FRIEDRICH EBERT STIFTUNG FOUNDATION ، بدعم من السفارة البريطانية وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي تسعى إلى تحويل المخاطر البيئية المحتملة إلى فرص انسانية مبتكرة لتلبية احتياجات التلاميذ من خلال تحويل لوحات الإعلانات الانتخابية إلى حقائب مدرسية جديدة .

 

إنطلق المشروع مع توزيع  حوالي 4000 حقيبة مدرسية في أكثر من 35 مدرسة حكومية في عكار، طرابلس، بعبدا، الشوف، وبيروت وضواحيها حيث توزع على طلاب المرحلة التوسطة التي تتراوح أعمارهم بين 10 - 16 عامأ.

 

وقد  قام مديرعام وزارة التربية الأستاذ فادي يرق بزيارة تفقدية على مدرسة بيروت الثانية للبنات حيث شارك في حلقة التوعية وتناقش مع التلاميذ عن أهمية إعادة التدوير وتأثير هذه الخطوة على البيئة بشكل عام.

 

مع إعادة استعمال اللوحات الاعلانية غير القابلة للتدوير، تقلل أكت من أثر اللوحات الاعلانية البيئي بطريقة فعالة ومبتكرة لتدعم العائلات والمؤسسات في سعيها لتأمين حق التعليم للأطفال و تسعى إلى التعاون مع المنظمات غير حكومية والخاصة، تحت رعاية وزارة التعليم، لتحويل الإعلانات الانتخابية إلى فرصة لخدمة المجتمع والبيئة.

 

وستعمل أكت بجهد على تحقيق اهدافها وإنتاج المزيد من الحقائب لمساعدة المزيد من الطلاب في عدد أكبر من المناطق والمدارس الحكومية.