"بنتا" اللبنانية تتوصل إلى نتائج "واعدة" في دراسات تهدف إلى القضاء على السكّري

 

توصّل باحثون لبنانيون إلى نتائج وصفوها بأنها "واعدة" لدراسات وتجارب أجروها على حيوانات بهدف القضاء على مرض السكّري، ويستعدّون لإطلاق مرحلة التجارب السريرية على البشر الذين يعانون مرض السكّري من النمط الأوّل، او ما يعرف بالسكري الذي يعتمد على الإنسولين الخارجي.

وتركّز الأبحاث التي تجريها شركة "بنتا" اللبنانية للصناعات الدوائية  Benta Pharma Industries  (BPI) على تقليص كمّية الإنسولين الخارجيّة المطلوبة، وعلى تجنّب حاجة المريض إلى الأدوية المثبطة للمناعة.

واستعانت "بنتا" عوضاً عن ذلك بتكنولوجيا تغليف المواد الحيوية بواسطة تقنية عالية ومحدّدة للغاية مما سمح بتغليف الخلايا الحيّة تحت الجلد من دون الحاجة إلى العلاج المثبط للمناعة.

وأوضحت "بنتا" في بيان أنها "أول مصنّع لبناني للأدوية يُجري تجارب سريريّة للعلاجات المبتكرة"، مشيرةً إلى أن هذه التجارب التي يتولى إجراءاها قسم التكنولوجيا الحيوية في الشركة، وهي الأولى من نوعها في لبنان والمنطقة العربية، تتمّ بالتعاون مع مجموعة باحثين في مجالات الغدد الصمّاء والسكّري والتكنولوجيا الحيويّة والفيزياء التطبيقيّة، ومع شركة Encapsulife في الولايات المتحدة.

وكشفت "بنتا" أن الباحثين "حصلوا على بيانات واعدة من الدراسات والتجارب التي أجروها على الحيوانات، كالقوارض والكلبيات وفصائل القردة". وأضافت: "تمّ تقديم البروتوكول السريري إلى مجلس المراجعة الداخلية  (Institutional Review Board) لبدء التجارب السريرية".

وتشرف على التبرّع بالبنكرياس البشري لهذه التجارب الهيئة الوطنية لوهب وزرع الاعضاء والانسجة البشرية (NOD-LB) ، بالتعاون مع وزارة الصحة العامّة.

وأعرب رئيس مجلس إدارة "بنتا" برنار تنّوري عن أمله "في أن يتمكن لبنان، من خلال هذه الأبحاث، من المساهمة في تحقيق تقدّم صحيّ كبير للبشرية جمعاء". وأضاف: "نفتخر بفريقنا البحثي وبكفايات اللبنانيين العلمية، ونؤمن بأن لدينا في لبنان القدرات والمؤهلات التي تتيح لنا تحقيق الإنجازات الطبية على صعيد محلي وعالمي متى توافرت لها الإمكانات التكنولوجية

والدعم اللازم". واشار تنوري في هذا الإطار إلى أن شركة "بنتا" تدعم حاليا "عدداً من مشاريع الأبحاث والتطوير الصحية الإبتكارية". وختم قائلاً إن "بنتا" مصمّمة "على المضي إلى النهاية في هذا المشروع العلميّ، ومستعدّة لتأمين كل الإمكانات اللازمة له، سعياً إلى المساعدة في تغيير حياة الملايين من الناس حول العالم".

 

 

 

 

اعلان

Écrire commentaire

Commentaires: 0