في إطار حملتها السنوية للتوعية ضد مرض سرطان الثدي فورد تقدم قدوات الشجاعة لعام 2018 : محاربات بروح وردية

    تقوم شركة فورد بحملاتها التوعوية في مكافحة سرطان الثدي في الشرق الأوسط منذ عام 2010 من خلال برنامج "محاربات بروح وردية"، وهو برنامج يركّز على نشر التوعية حول أهمية الفحوصات المنتظمة والكشف المبكر    عن المرض.


    حيث تواصل "قدوات الشجاعة" بمساعدة النساء اللواتي تأثّرن بسرطان الثدي، وذلك من خلال قصصهن وخبرتهن الشخصية التي من شأنها أن تدعم وتلهم وتمكّن المرضى والناجين كلّ من واجه المرض بشكل أو آخر،    وللمساعدة على ازالة المخاوف المحيطة بسرطان الثدي.


    وعلى مدى السنوات الثماني الماضية، عملت حملة "محاربات فورد بروح وردية" مع أكثر من 130 مرأة ناجية من المرض من جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتسليط الضوء على أهمية الكشف المبكر ودوره في    إنقاذ الأرواح.


 

    ويذكر بأنه في جميع أنحاء العالم، جمعت مبادرة "محاربات فورد بروح وردية" ما يزيد عن 136 مليون دولار على مدى السنوات الـ 24 الماضية دعما للبحث العلمي والأنشطة المجتمعية التي ترفع الوعي بسرطان    الثدي.


    يمكن لسرطان الثدي أن يؤثر على أي امرأة في أي عمر، بغض النظر عن مسيرة حياتها. حيث يصيب سرطان الثدي شخص واحد من بين كلّ خمسة أشخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة، ووفقاً لهيئة الصحة في أبوظبي،    يعتبر سرطان الثدي الاكثر انتشارا بين النساء في الدولة. ولسوء الحظ، نشهد التوجه نفسه في الشرق الأوسط ، حيث من المتوقع أن تتضاعف حالات سرطان الثدي أربع مرات في الشرق الأوسط خلال السنوات العشرين    القادمة وفقًا لوزارة الصحة السعودية.


    تتميز النساء القدوات للشجاعة التي نقدمها لعام 2018 بسيرتهن المميزة التي قمنا بإبرازها في سلسلة من مقاطع الفيديو الملهمة التي تأخذ المشاهدين برحلة عبر التحديات التي واجهتها هذه النساء خلال    المعالجة، وتفاصيل حياتهن. نحن فخورون بتسليط الاضواء على قصصهن ونأمل أن تساعد رسائلهن المتواضعة المليئة بالشجاعة والحكمة والخوف والنصر على حثّ النساء على اتباع نصائحهن حول أهمية الكشف    المبكر.


    يمكنكم التعرف عليهن من خلال الضغط على الروابط أدناه وايظا الاطلاع على     الملف الصحفي     :


    •     السيدة رندة     جاهزة الآن للحديث عن تجربتها مع سرطان الثدي ، وتجد نفسها بمندفعة أكثر من أي وقت مضى


    •     السيدة ليزا تتوقع مولودها الأول بعد أن تغلبت على السرطان، "لا شيء أقل من معجزة"


    • كرست  السيدة غدير حياتها لمساعدة وإلهام الآخرين بعد أن عانت من السرطان

اختارت السيدة كريستال الاحتفال بشغف الحياة ومواصلة الحرب ضد السرطان بطريقتها الخاصة.


 تقوم السيدة كلير بمعانقة حياتها من كل قلبها والتركيز على نشاطات يجب ان تقوم بها كلّ يوم.


 

تمكنت هذه النساء الشجاعات من الكفاح ضد سرطان الثدي وهن ملتزمات اكثر من أي وقت مضى، لإلهام غيرهن من النساء في معركتهن مع هذا المرض.

Écrire commentaire

Commentaires: 0