مهرجان لبريطانيا

علم بريطانيا
علم بريطانيا


تعتزم رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي إقامة مهرجان كبير بحلول العام ٢٠٢٢ للتعبير عن 'الروح البريطانية' وإظهار صورة مختلفة عن بريطانيا للعالم.


حُددت ميزانية ضخمة لإنجاح هذا المهرجان الذي سيحمل اسم 'مهرجان بريطانيا' وسيُظهر أفضل ما تقدمه البلاد بميادين التكنولوجيا، الفنون والرياضة الى العالم وذلك بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي.


وحسب ماي سيشكل المهرجان فرصة 'لتقوية الاتحاد وترويج بريطانيا كأفضل بلد خلاق ومبتكر  في العالم.'