انطلاق القمة الدولية للعلاقات العامة تحت شعار "صوت مصر" للعام الثالث على التوالى فى 28 أكتوبر الحالى

تُعقد القمة الدولية للعلاقات العامة تحت اسم "صوت مصر..الدولة تتحدث" والتي تعد أول منتدى دولي للعلاقات العامة في مصر بالقاهرة للسنة الثالثة على التوالي في 28 أكتوبر الحالى تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى، وسوف تشهد القمة حضور مجموعة من المتحدثين العالميين والمحليين، من بينهم الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، و المهندسة راندا المنشاوي نائبة وزير الإسكان.

 

من جانبها أعلنت لمياء كامل المدير التنفيذي لشركة CC Plus للعلاقات العامة والاستشارات الإعلامية "المنظمة للقمة" خلال مؤتمر صحفى عقدته اليوم للإعلان عن تفاصيل القمة، فضلا عن أن  الحدث - الذي سيستمر ليوم واحد- سيُقدم رؤى  إستراتيجية للنهوض بمصر من خلال استعراض خطط واستراتيجيات قادة وصناع السياسات ورؤساء الشركات المشاركين فى القمة بهدف الاطلاع على الأفكار المبتكرة والطروحات الخلاقة.

 

وأوضحت أن القمة هذا العام ستشهد مشاركة صناع السياسات ورؤساء الشركات والمهنيين من جميع المستويات لتحديد كيفية قيادة مستقبل بلدنا، مؤكدة أن 23 متحدثًا من كبار صناع السياسات ورؤساء الشركات سيُناقشون التحديات الحالية التى تمر بها مصر وأفضل الممارسات والاتجاهات لتحسين صورة مصر بعد الإنجازات التى تحققت خلال الفترة الماضية، لافتة إلى أن  القمة ستشهد

مشاركة د.محمود محيي الدين، النائب الأول لرئيس البنك الدولي، والمهندس حاتم دويدار الرئيس التنفيذي لشركة اتصالات الدولية، والمتحدث باسم السفارة الأمريكية في القاهرة صامويل ويربيرج،

ومسئول وزارة الخارجية الأمريكية وممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر ألكسندر بوديروزا، ومحلل الشئون الدولية ميشيل بوكيوركيو، بالإضافة إلى حضور متحدثين بارزين من القطاع الخاص.  

 

يُذكر أن المؤتمر الصحفى شهد حضور اليكسندر بوديروزا ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في مصر، وهاينز ماهوني المستشار الثقافي لرئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة ومستشار وزارة الخارجية الأمريكية حتي عام 2014، و صامويل ويربيرج مسئول العلاقات الخارجية في وزارة الخارجية الأمريكية وحاليًا الملحق الصحفي والمتحدث باسم السفارة الأمريكية بالقاهرة ودينا المفتي المؤسس والرئيس التنفيذي لمؤسسة إنجاز مصر، وعصام يوسف كاتب و مقدم برامج.

 

يُشار إلى أنه تم إطلاق هذا التجمع السنوي لأول مرة من قبل شركة "CC Plus للعلاقات العامة والاستشارات الإعلامية"، في أكتوبر 2016، وأصبح من حينها حدثًا سنويًا رئيسيًا للاستماع مباشرة لأبرز قادة الفكر والرؤى والمهنيين، وتتعهد القمة بإلهام وتشجيع الابتكار وتبادل المعرفة، حيث جلبت كبار القادة لتشجيع المناقشات الملهمة في مختلف الصناعات من البنوك والطاقة والاتصالات والغذاء والترفيه والسياحة. وحضر-في القمة الثانية للعلاقات العامة الدولية عام 2017 نحو 39 متحدثًا، كما تجاوز عدد الجمهور 1200 شخص، بما في ذلك كبار المسئولين الحكوميين وقادة الأعمال والرؤساء التنفيذيين لشركات القطاع الخاص. وجاءت القمة بالعديد من التوصيات الرئيسية لتعزيز ورسم الصورة الذهنية الإيجابية عن الدولة في جميع أنحاء العالم، وجذب الاستثمار والسياحة إلى البلاد، والتي تم تقديمها إلى الحكومة المصرية والبرلمان.