إكسبو 2020 دبي يكشف النقاب عن التصميم التفاعلي لجناح الفرص

الجناح سيضم أنشطة تفاعلية تتيح للزوار المشاركة في تجارب تعتمد على قراراتهم
الجناح سيضم أنشطة تفاعلية تتيح للزوار المشاركة في تجارب تعتمد على قراراتهم

.: كشف إكسبو 2020 دبي النقاب عن تصميم "جناح الفرص"، الذي سيتيح لملايين الزوار من مختلف أنحاء العالم فرصة المساهمة بدور فعال في المسيرة نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

 

سيكون جناح الفرص أحد أبرز معالم الحدث الدولي المرتقب وسيستقطب زوار إكسبو 2020 دبي لاصطحابهم في رحلة شيّقة، تضم تجارب وألعاباً تفاعلية، وتتيح لهم فرصة المشاركة في تجارب قائمة على اختياراتهم، وتشجعهم على استكشاف دور الخيارات والقرارات الشخصية في المساهمة بدور إيجابي شامل في القضايا العالمية التي تهم الجميع.

 

وجناح الفرص هو آخر ما يُعلن عنه من عناصر التصميم الرئيسة في موقع إكسبو 2020 دبي ويمتد على مساحة 4500 متر مربع. وسيجري تشييد الجناح بالكامل باستخدام مواد طبيعية وعضوية قابلة لإعادة التدوير ولن تستخدم أي خرسانة في عملية البناء، حيث سيضم البناء 111 كيلومتراً من الحبال و2500 طن من الحجارة إلى جانب الأخشاب. ويتمثل الهدف من تصميمه الحلزوني الفريد في اجتذاب الزوار إلى فضاء داخلي يؤكد على أهمية تواصل البشر لتحقيق الأهداف المشتركة.

 

ويتميز "جناح الفرص" بتصميمه الذي يهدف إلى توفير منصة شاملة تجمع تحت مظلتها الزوار من مختلف الأعمار والثقافات، للاحتفاء بالتقدم الذي أنجزته البشرية حتى اليوم على طريق تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي نصت عليها "أجندة الأمم المتحدة 2030".

 

 

وفي هذا السياق، قالت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي "انسجاماً مع شعار إكسبو 2020 دبي ’تواصل العقول وصنع المستقبل‘؛ تستدعي أهداف التنمية المستدامة عملاً جماعياً يتيح فرصاً أكبر لتقدم البشرية، تبدأ بتسهيل الوصول إلى الحاجات الأساسية التي توفر بيئة ملائمة لازدهار المجتمعات البشرية".

 

وأضافت "سيكون  إكسبو 2020 دبي حدثاً رائداً يجمع العالم تحت مظلته ويشجع الزوار على مشاركة واستكشاف أفكار إبداعية ومبتكرة تسهم في التطور ودفع عجلة التنمية العالمية المستدامة. ومن هنا تأتي أهمية ’جناح الفرص‘ كمنصة مثالية تتيح لجميع المشاركين والشركاء والزوار فرصة الاطلاع على الكيفية التي يمكنهم من خلالها المساهمة في إحداث تغييرات إيجابية مستدامة".

 

وسيعمل إكسبو 2020 دبي على فتح فرص جديدة لمساعدة الناس على تلبية احتياجاتهم الحالية وإلهامهم كي يسعوا لتحقيق تطلعاتهم المستقبلية. ويرى إكسبو أن الفرص محرك للتنمية. ومن خلال مشاركة التطورات التقنية والأفكار الجديدة سيتمكن الأفراد والمجتمعات في مختلف أنحاء العالم من استغلال قدراتهم على أكمل وجه ورسم ملامح مستقبلهم.

 

وكان إكسبو 2020 دبي كلّف فريقاً من أفضل المهندسين المعماريين والمتخصصين في التصميم الداخلي العالميين لتطوير "جناح الفرص"، حيث فازت شركة "كوكس أركيتكشر" التي مقرها أستراليا بالمناقصة الدولية لتصميم الجناح وشركة "إيفينتس كوميونيكيشن" من المملكة المتحدة بالمناقصة الخاصة بتصميمه الداخلي.

 

يقع الجناح وسط مساحة تضم العديد من المطاعم والمقاهي ومنافذ البيع والترفيه، ومسارات تتيح الوصول بسهولة إلى مناطق الاستراحة ومساحات خضراء مخصصة للاجتماعات غير الرسمية، حيث يهدف هذا الصرح الفريد إلى تحريك فضول الناس عبر تمكينهم من الاستكشاف والتعاون وتبادل الأفكار.

 

من جانبه، قال ستيف وودلاند، المدير المسؤول في "كوكس أركيتكشر": "سيمثل ’جناح الفرص‘ مساحة مبتكرة ترحب بزوارها لتصطحبهم في رحلة تفاعلية ممتعة يتحولون فيها تدريجياً إلى مشاركين فعالين في تجربة فكرية ملهمة. ويقوم الجناح على مفهوم مبتكر يجمع بين الحبال والضوء، حيث تعكس الحبال المتشابكة والمتداخلة تعاون الناس وعملهم معاً يداً بيد في سبيل المساهمة بمسيرة التقدم الإنساني، وهو ما يمنحهم الشعور بالرضا والإنجاز، ويحثهم على بذل المزيد من الجهود في سبيل تحقيق هذه الأهداف".

 

وسيضم الجناح أيضاً برنامج أفضل الممارسات العالمية لإكسبو 2020 تحت عنوان "خطوات صغيرة، قفزات كبيرة". وتدعو هذه المبادرة التي أطلقها "المكتب الدولي للمعارض" جميع نسخ معارض إكسبو الدولية إلى استعراض الحلول الناجحة والمؤثرة لأبرز التحديات التي يواجهها العالم. ويمكن ابتكار هذه الحلول البسيطة والمفيدة في آن معاً وتنفيذها من قبل الدول والشركات والمنظمات الدولية والمؤسسات التعليمية والمجتمعات أو حتى من قبل الأفراد المبدعين.

 

وقال أحمد الخطيب، نائب رئيس أول، التطوير والتسليم العقاري، إكسبو 2020 دبي "انطلاقاً من إيماننا بأهمية الخطوات الصغيرة وقدرتها على إحداث تأثير ملموس، فإننا في إكسبو 2020 دبي نسعى إلى ضمان أن نوفر لزوارنا فرصاً لمعرفة كيف يمكن لمبادراتهم وقراراتهم الفردية أن تسهم في إيجاد حلول ناجعة للمشاكل التي يواجهها جميع الناس في مختلف أرجاء العالم".

 

وأضاف "نهدف من خلال ’جناح الفرص‘ إلى منح زوارنا شعوراً بالتفاعل والمشاركة، وإلهامهم كي يتحولوا إلى قوة دافعة للتغيير، تسهم في جعل العالم مكاناً أفضل للعيش".

 

تجدر الإشارة إلى أن شركة "كوكس أركيتكشر" التي فازت بتصميم "جناح الفرص" تعمل حالياً على مشروعين كبيرين في المنطقة هما "دبي سينتينيلز" و"متحف عُمان عبر الزمان"، كما أنها تشارك في تشييد مشروع "ذا غرين سباين" في مدينة ملبورن الأسترالية، الذي من المتوقع أن يصبح أعلى بناية في أستراليا.

 

ويأتي الكشف عن تصميم "جناح الفرص"، بعد الإعلان سابقاً عن تصميم الجناحين الآخرين في موقع إكسبو 2020 دبي المستوحيين من الموضوعين الرئيسيين لإكسبو وهما "التنقل" و"الاستدامة"، ليشكل بذلك محطة رئيسية في التجربة الشيقة التي ستوفرها هذه الوجهة العالمية لزوارها.

 

وتنطلق فعاليات إكسبو 2020 دبي، وهو أول نسخة تستضيفها منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا من معارض إكسبو الدولية، من 20 أكتوبر 2020 حتى 10 إبريل 2021. ويتوقع لهذه الوجهة العالمية أن تستقطب أكثر من 25 مليون زيارة، وأن يأتي نحو 70% من زوارها من خارج دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي أعلى نسبة من الزوار الدوليين في تاريخ معارض إكسبو الدولية الممتد منذ 167 عاماً.

 



حقائق بشأن جناح الفرص

 

• جناح الفرص سيمَكّن ملايين الزوار من التعرف على جوهر التنمية البشرية والاحتفال بالتقدم المحرز في اتجاه تحقيق أجندة الأمم المتحدة 2030 للتنمية المستدامة.

 

• سيشارك الزوار في رحلة تفاعلية شيقة تتضمن تجارب وألعاباً تفاعلية قائمة على اختياراتهم.

 

• سيجري تحفيز الزوار على استكشاف دور الخيارات والقرارات الشخصية في القضايا العالمية.

• ستصل مساحة جناح الفرص إلى 4500 متر مربع.

 

• سيشيد الجناح من مواد عضوية كالخشب والحبال والحجارة.

 

• ستكون جميع المواد قابلة للتدوير ولن تُستخدم الخرسانة في بناء الجناح.

 

• ستكون مظلة الجناح حلزونية الشكل مصنوعة من نحو 111 كيلومتراً من الحبال المغزولة.

 

• نحو 2500 طن من الحجارة ستُستخدم في تشييد الجناح

 

• يقع الجناح وسط مساحة تضم العديد من المطاعم والمقاهي ومنافذ البيع والترفيه ومساحات عشبية.

 

• يقوم الجناح على مفهوم مبتكر يجمع بين الحبال والضوء، حيث تعكس الحبال المتشابكة والمتداخلة تعاون الناس وعملهم معاً يداً بيد في سبيل المساهمة بمسيرة التقدم الإنساني.

 

• صممت الجناح شركة كوكس أركيتكشر التي مقرها أستراليا، وستقوم بالتصميم الداخلي شركة إيفينت كوميونيكيشنز من المملكة المتحدة.