معرض للفنان جان بوغوصيان في بيروت حتى 28 تشرين الأول

ثلاث سنوات بعد معرضه الأخير في بيروت، يعود الفنان جان بوغوصيان إلى هذه المدينة ليعرض أمام اللبنانيين ومحبّي الفنّ إبداعاته، ولكن هذه المرّة في مبنى صحيفة لوريان لوجور القديم، حيث اجتمعت آثار نيران الحرب الأهلية بآثار النار في رسومات الفنان، خالقةً مجتمعةً معرضاً فريداً بعنوان "Building With Fire"، سيستمر من 18 أيلول حتى 28 تشرين الأول، 2018.


من تنظيم الجمعية اللبنانية للمهرجانات الثقافية برئاسة السيدة رندا أرمنازي، بالاشتراك مع غاليري تانيت لمؤسِّسته السيدة نايلة كتّانة – كونيك، يجمع المعرض القيّم عليه السيد برونو كورا، المدير الحالي لجمعية بورري Burri Foundation في Città di Castello في إيطاليا، أعمالاً مشغولة بالنار وهي تقنية نادرة في الفن المعاصر، في مبنى صحيفة L’Orient-Le Jour القديم وفي Crypt جامعة القديس يوسف حيث عُرضت مجموعة من الكتب المحروقة وقطعة فنية بعنوان "Pigments"، افتُتحت من خلال عشاء فخم.


ونتيجةً لـ"النار البنّاءة"، وهي تعبير لفنه، يقدّم بوغوصيان أعمالاً مرسومة بالنار، تحمل الترتيب، الهندسة، الإيقاع، التقويم وأوجه لتوازن يجيب عن حاجة لإعادة إعمار ثقافي ومدني.


وتعليقاً على المعرض، يقول بوغوصيان: "سيرى الزائرون أولاً النفس الأخير لمبنى أيقوني قبل دماره وإعادة إحيائه. ثمّ، إن الموضوع الأساسي للمعرض هو، كما يدلّ عليه العنوان، "Building With Fire"، هو البناء من خلال الدمار المسبّب من النار. ولهذا المعرض، ركّزنا على فكرة الهندسة المنبثقة من الفوضى، والمكوّنة من الدخان والأشياء المحروقة. فيرى الزائر مجموعة مختارة من أعمالي الأحدث، إلى جانب أعمال عُرضت سابقاً في معرض البندقية العام الفائت".


أما القيّم على المعرض السيد برونو كورا، فيصف أعمال بوغوصيان قائلاً: "تُظهر أعمال بوغوصيان الفنية أبحاثاً معمّقة وشكّ منطقي في وجه يقين سهل. فالتساؤل المستمر عن العشوائية هو واحد من المبادئ التوجيهية لأعماله، والتي منها تخلق أعمال غير متوقعة. مثل زورق يبحث عن الماء، لديه هبة الاكتشاف. وهذه صفة لا يمكلها الكثيرون".

"أكثر ما أحب في النار هو أنها لا يُسيطر عليها بسهولة، فقد أحرقتني مرات عديدة. هي تحمل خطراً يجعل عملي أكثر إثارةً وقوّةً". بهذه الكلمات يصف بوغوصيان النار، رفيقته وملهمته. من خلالها، يحوّل الدمار إلى بناء، وهي فكرة تُجسّد في أعماله. ويحظى محبو الفن بفرصة اختبار هذا التحوّل من 18 أيلول حتى 28 تشرين الأول، 2018 في مبنى لوريان لوجور القديم، أسواق بيروت وفي Crypt جامعة القديس يوسف في بيروت.