أسبوع الفيلم الألماني - الدورة الخامسة من 13 الى 23 أيلول 2018

يسرّ معهد غوته لبنان وجمعية متروبوليس، للسنة الخامسة على التوالي، تقديم "أسبوع الفيلم الألماني"، بين 13 و23 أيلول 2018. تقدّم هذه الدورة الجديدة 9 أفلام ألمانية حديثة الإنتاج، بالإضافة الى 4 أفلام تعرض كتحيّة تكريمية للممثلة الألمانية الشهيرة "هانا شيجولا".

تقام كافّة العروض في سينما متروبوليس أمبير صوفيل - الأشرفية، باستثناء نهار الخميس 20 أيلول 2018، حيث سيقام العرض في الهواء الطلق في AHM السابعة والنصف مساءً. يذكر أن كافّة الأفلام تعرض مصحوبة بترجمة الى الانكليزية.

يفتتح "أسبوع الفيلم الألماني 2018" بفيلم "3 Days in Quiberon"  مساء الخميس 13 أيلول 2018 الثامنة مساءً في سينما متروبوليس أمير صوفيل، بحضور المخرجة "إميلي عاطف"، وقد نافس الفيلم في المسابقة الرسمية على الدب الذهبي في الدورة الأخيرة من مهرجان برلين السينمائي الدولي، وقد حاز على 7 جوائز "لولا" في جوائز السينما الألمانية الأخيرة، من بينها جائزة أفضل فيلم طويل، وأفضل إخراج، وأفضل ممثلة، وأفضل تصوير سينمائي. الفيلم من إنتاج ألماني – نمساوي – فرنسي، وتأخذنا قصّته الى بلدة "كويبيرون" في الساحل الغربي لفرنسا، عام 1981. تصل "هيلده فريتش" للقاء صديقتها العزيزة "رومي شنايدر"، أكبر نجمة في أوروبا في ذلك الزمان، والتي تمضي فترة نقاهة في منتجع صحّي. تستقبل "رومي شنايدر" الصحافي الشاب "مايكل يورغز" والمصور "روبرت ليبيك" الذي تربطه صداقة قديمة ب"رومي". لقد وافقت "رومي شنايدر" على الإدلاء بمقابلتها الأخيرة لمجلة "ستيرن" الألمانية. تستمرّ المقابلة لثلاثة أيام. ثلاثة أيام مدفوعة بالرغبة الرومانسية، والطموح المهني، والرغبة في الحياة.

يذكر أن هذا العرض هو الأول للفيلم في المنطقة العربية، وستكون المخرجة "إميلي عاطف" موجودة لتقديم فيلمها، ومناقشته بعد العرض. كما سيحضر مدير تصوير الفيلم "توماس و. كيناست" كأحد خبراء "مواهب بيروت 2018"*التي تقام بالتوازي مع "أسبوع الفيلم الألماني 2018".

في “Western” إخراج "فاليسكا غريزباخ"، تنتقل مجموعة من عمال البناء الألمان إلى ورشة بناء على الحدود بين بلغاريا واليونان. وعندما يلاحظ هؤلاء الرجال وجود قرية مجاورة، يتعرّضون للأحكام المسبقة والارتياب من قبل سكّانها. ويحوّل اثنان منهم القرية إلى ساحة للتنافس على تقدير أهلها وإحسانهم. رشّح الفيلم للحصول على جائزة قسم "نظرة ما" في مهرجان كانّ السينمائي 2017، كما نال ترشيحات لجوائز أفضل فيلم طويل وأفضل إخراج في جوائز السينما الألمانية لعام 2018. حاز الفيلم على جائزة أفضل فيلم وجائزة أفضل ممثل التي تعطيها جمعية نقاد السينما الألمانية عام 2018.

 

في "أهلاً بكم في ألمانيا"، إخراج "سايمون فرهوفن"، تدور أحداث كثيرة في منزل عائلة هارتمان، عندما تستقبل طالب لجوء. حاز الفيلم على جائزة الجمهور في جوائز السينما الألمانية لعام 2017، كما رشّح لجائزة أفضل كوميديا أوروبية في جوائز الأفلام الأوروبية عام 2017.

 

"طعم الإسمنت" هو الفيلم الوثائقي الطويل الثاني للمخرج "زياد كلثوم"، وهو إنتاج ألماني – لبناني – سوري – إماراتي –  قطري، يرصد يوميات عمال البناء السوريين في بيروت. حاز الفيلم على الجائزة الكبرى في مسابقة الأفلام الوثائقية في مهرجان Visions du Réel في نيون عام 2017، كما رشّح لجائزة أفضل فيلم وثائقي في جوائز السينما الألمانية لعام 2018.

 

من بطولة اثنين من أهم الممثلين الألمان الناشطين حالياًّ، "فرانز روغوسكي" و"ساندرا هولر"، نافس فيلم “In the Aisles”إخراج "توماس ستوبر" في المسابقة الرسمية على الدب الذهبي في الدورة الأخيرة من مهرجان برلين السينمائي الدولي. فاز بجائزة نقابة ممثلي الشاشة، وجائزة لجنة التحكيم المسكونية في مهرجان برلين السينمائي الدولي 2018، بالإضافة الى جائزة أفضل أداء تمثيلي في دور رئيسي في جوائز السينما الألمانية عام 2018.

 

فازت "سونيا كرونر" بالجوائز الرئيسية في مهرجان ميونخ السينمائي 2017 لفيلمها الروائي الأول “The Garden”. في ألمانيا الغربية عام 1976، نتتبّع قصّة ثلاثة أجيال من أسرة يجتمعون بعد وفاة الوالدة.

 

"باولا"، إخراج "كريستيان شووشاو"، يطرح السيرة الذاتية المشوقة للرسامة الألمانية "باولا مودرسون بيكر"، التي تعدّ من أوائل الرواد المؤسسين للمدرسة التعبيرية في الرسم. حاز الفيلم على جائزة أفضل  تصميم إنتاج وأفضل تصميم أزياء في جوائز السينما الألمانية لعام 2017، وجائزة أفضل تصوير سينمائي في جوائز مهرجان الفيلم البافاري 2017.

 

يعرض فيلم “Once Upon a Time in Indian Country”في الهواء الطلق في AHM. هذا الفيلم هو الفيلم الطويل الأول للمخرج "إلكر شاتاك" وهو مستوحى من رواية للكاتب "نيلس موهل" ويحمل عنوانها، ويمزج بين الملاكمة والضواحي الغربية ورحلات الطريق والأغاني المصوّرة. رشّح الفيلم لجائزة أفضل مونتاج في جوائز السينما الألمانية 2018، ولجائزة المواهب الشابة لأفضل فيلم طويل في مهرجان هامبورغ السينمائي لعام 2017.

 

نجح فيلم “This Crazy Heart” الذي أخرجه "مارك روتموند" في استقطاب أكثر من 1.4 مليون مشاهد في ألمانيا. وهو مستوحى من كتاب ل"لارس أميند" كتبه مع "دانيال ماير" الذي يعاني من أمراض في القلب، ويتتبّع الفيلم قصة "ليني"، شاب في أواخر العشرينات يستخفّ بكل أمور الحياة، ترك كليته ويسكن حتى الآن في منزل والديه الكبير، ويقضي لياليه في أحد الملاهي الليلية الفاخرة. وذات يوم، طفح كيل والده، وهو طبيب قلب أرمل ذائع الصيت، فحرمه من المال وأجبره على خوض مهمة غير مألوفة، حيث لن يستعيد حياته السابقة إلا بعد أن يُصادق "ديفيد" وهو مريض قلب يسكن مع والدته في ظروف متواضعة. فتأخذ الأحداث منحى غير متوقع، فتتطوّر مشاعر الأخوّة التي يكنّها "ليني" ل"ديفيد" ويبدي هذا الأخير إصرارًا على الاستمرار في الحياة. ويأخذ "ليني" على عاتقه تحقيق كل أمنيات ذلك الفتى، وبخاصة بعد أن أدرك خطورة حالته الصحية.

 

تُعدّ "هانا شيجولا" من أشهر الممثلات في السينما الألمانية وأكثرهن تقديرًا، وتحظى هذه السنة بتكريم عبر عرض عدّة أفلام لها هذا العام على هامش "أسبوع الفيلم الألماني" بنسخته الخامسة. لقد ارتبطت معظم أعمال هذه الممثلة الشهيرة بالمخرج الألماني اللامع "راينر فيرنر فاسبيندر"، وقد قدّمت الكثير من الأعمال منذ الستينيات وهي من المواهب الألمانية الفريدة المعروفة عالميًا بفضل أسلوبها الحيوي في التمثيل. سيتمكّن الجمهور البيروتي من إكتشاف أو إعادة إكتشاف 4 من أفلامها: “Beware of a Holy Whore” من إخراج "راينر فيرنر فاسبيندر" وهو يعرض بنسخته المرمّمة رقمياًّ، "فاوست" ل"ألكسندر سوكوروف" الحائز على جائزة الأسد الذهبي لمهرجان البندقية عام 2011، الكوميديا السوداء “The Third Generation” ل"فاسبيندر"، والفيلم الروائي الثاني الذي أخرجه "فاتح اكين" “The Edge of Heaven”(يعرض بنسخة 35 مم).

*يذكر أن "مواهب بيروت" هو برنامج يركّز على توليف الأفلام، وإدارة التصوير، وتصميم الشريط الصوتي وتأليف موسيقى الأفلام في العالم العربي، يهدف الى التركيز على هذه المهن المتعلّقة بصناعة الأفلام التي لم تحصل بعد على إنصافها في هذا الجزء من العالم. وهو يستقبل في دورته الخامسة هذا العام 21 موهبة من مجال التوليف والتصوير السينمائي وتصميم الصوت من الجزائر، ومصر، والعراق، والأردن، ولبنان، والسعودية، والسودان، وسوريا، وتونس.

ستقام ندوة مختصّة موضوعها تأليف الموسيقى التصويرية والصوت في إخراج الأفلام الوثائقية تحت عنوان "قصص صوتية للحواسّ"، نهار السبت 15 أيلول 2018 من الساعة الخامسة حتى السادسة والنصف بعد الظهر في سينما متروبوليس أمبير صوفيل، يتحدّث فيها مصمّم الصوت وممكسج الصوت والمشرف الموسيقي "بيتر ألبرختسن" ومصمّمة الصوت "رنا عيد" وممكسج الصوت "فلوران لافاليه" ومؤلّف الموسيقى التصويرية "نديم مشلاوي". يدير الندوة الصحافي "جيم كويلتي". الندوة باللغة الإنجليزية. الدخول مجاني ومفتوح للجميع.


"أسبوع الفيلم الألماني" 2018 في بيروت

من تنظيم معهد غوته لبنان وجمعية متروبوليس




اعلان