برنامج جديد أبصر النور للمرة الأولى في مقر ثانوية العاملية

 

"  Save lebanon  " هو عبارة عن برنامج جديد أبصر النورللمرة الأولى في مقر ثانوية  العاملية التابعة للجمعية الخيرية الإسلامية العاملية ، لتكون "مدارس العاملية" في بيروت  السباقة  في  العمل على تحصين طلابها نحو خطوة جودة التعليم .

هو برنامج يتطرق  الى مشاكل لبنان البيئية بأسلوب تعليمي ميكانيكي أطلقته مؤسسة المهندس الصغير ، The Little Engineer المهندسة رنا شميطلي وفريق العمل يعمل من خلاله على تدريس كيفية تقنية استخدام الطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء وتسخين المياه ومعالجة مشكلة سد القرعون والسدود المشابهة ووضع النفايات الحالي وكيفية إجراء عمليات الفرز قبل الحرق بأسلوب تقني تعليمي من خلال برمجة الروبوتات التعليمية ، ويعتمد لطلاب الصف السابع في المرحلة الإبتدائية ضمن المنهج التعليمي المعتمد .

أما فكرة البرنامج فتشرحها شميطلي وتقول " حلم ممزوج بفكرة راودني منذ العام 2013 الا أن تنفيذه بدأ هذا العام كون السيطرة على التكنولوجيا المستدامة أصبحت جاهزة  أكثر وصار من الممكن انتشاره في المدارس بصورة أسرع ".

 وتضيف" بدأ العمل في لبنان حاليا على أن تنفذ لاحقا وفي وقت قريب خطة الإنطلاق نحو العالمية  ، وترتبط أهدافه بجودة التعليم وتحفيز الشباب والفتيات وتعليم الطلاب على إنتاج الطاقة النظيفة للتخفيف من الإنبعاثات  للحفاظ على البيئة ، وتعليم الطلاب كيفية التفكير في المدن المستدامة التي تعتمد على نفسها إضافة الى الهدف الأهم ، المزاوجة بين الجمعيات والقطاع الخاص  خصوصا وأن البرنامج المذكور يعمل على تعليم مهارات القرن 21 ".

بيضون

وبدوره شكر النائب الثاني لرئيس الجمعية الخيرية الإسلامية العاملية ، يوسف بيضون لشميطلي هذا الإنجاز التربوي وأعرب عن سعادته لتنبي مدارس الجمعية الخطوات الاولى في في العاصمة بيروت خصوصا وفي لبنان عموما ، متنمنيا أن تعم فائدته كافة مدارس لبنان وطلابه ، وقال "آمنت بهذا المشروع وخصوصا أنه يواكب تطلعات رئيس الجمعية الوزير السابق محمد يوسف بيضون ، ومن ضمن أهداف التطور التربوي التي تساهم في تشغيل عقول الطلاب  ولاسيما التعليم يدويا ومن خلال القطع التعليمية المتطورة ، وبإدخال هذا المشروع نكون قد أدخلنا الى المدرسة مفهوما تكنولوجيا جديدا الى مناهجنا في خطوة هي الأولى من نوعها في المدراس الخاصة  في لبنان مشجعا المدارس الباقية على اعتماده من أجل تطوير القطاع التقني والمهني في المناهج .

دورة وشهادات

وكانت ثانوية العاملية قد شهدت ، وعلى مدار الايام الأربعة الماضية ، ورشات تدريبة درب خلالها فريق عمل مؤسسة المهندس الصغير حوالي 17 معلما ومعلمة ، وأعضاء الهيئة الإدارية في الثانوية على البرنامج لتختم اليوم دورتهم بتسليم  الشهادات  من "المهندس الصغير" بحضور النائب الثاني لرئيس الجمعية الخيرية الإسلامية العاملية ، يوسف بيضون  وعقيلته ، وعدد من أعضاء الهيئة الإدارية في الثانوية .

وكان المعلمون ، وفي مقدمهم مدير الثانوية  بسام شاهين ، قد تدربوا على معدات الروبوتات وكيفية برمجتها بأسلوب حديث من أجل البيئة النظيفة وتوليد الطاقة الكهربائية ، والطاقة والمياه وتنظيف السدود ، لينقلوها خلال هذا العام الى طلابهم في الصف السابع في فرعي العاملية للبنين وللبنات في العاصمة بيروت .

شاهين

بدوره قال مدير الثانوية بسام شاهين  بعد تسلمه الشهادة  "كلنا أمل بأن تنقلنا هذه التقنيات الجديدة الى جيل سليم معافى ونحو بيئة مستدامة ، وهذا ما نسعى إليه اليوم نحن في مدارس العاملية  ، وكلما نمت المهارات  كلما ساعدنا في إنقاذ البيئة اللبنانية ".



اعلان