حفل اختتام المخيم الصيفي 2018 في معهد الرحمة لذوي الاحتياجات الخاصة


بمناسبة اختتام المخيم الصيفي للعام 2018 نظم "معهد الرحمة لذوي الاحتياجات الخاصة" حفلاً منوعاً حضره اهالي الاطفال المشاركين في مخيم "مغامرات الادغال" الذي استمر على مدى 6 اسابيع.

بعد النشيد الوطني اللبناني عرض فيلم قصير يوثق أجمل اللحظات التي عاشها الاطفال في مختلف الانشطة والرحلات التي تضمنها المخيم والتي تنوعت بين التربوية والعلاجية والترفيهية والرياضية اضافة الى الرحلات.  

 ثم القى الاستاذ اسامة آغا المدير التنفيذي للمعهد كلمة شدد فيها على تحقيق المخيم هدف الرسالة التي "نعمل لأجلها في ادارة المعهد لاتقان عملنا سواء بشراكتنا مع وزارتي الصحة والشؤون الاجتماعية او مع عدد من المنظمات الدولية كاليونيسيف والOCHA ، وما يميز هذا المخيم هو تعزيز شعار المؤسسة (متلي... متلك)، حيث درسنا فكرة تعزيز مبدأ الدمج الاجتماعي بين اطفالنا من ذوي الاحتياجات الخاصة واطفال مدراس اخرى، هذا المخيم نظمت خلاله نشاطات عديدة لينشأ معها الطفل انه مثله مثل اي طفل اخر من ذوي الاحتياجات الخاصة لنصل بذلك الى بناء بلد ننعم فيه بتعزيز هذا الدمج". 

مسؤولة قسم النشاطات في معهد الرحمة ومديرة المخيم السيدة منى الاسمر قالت في كلمتها مخاطبة اهالي الاطفال المشاركين في المخيم: "ان ثقتكم بنا جعلتنا عائلة واحدة، وفكرة متلي ..متلك، ربما كانت مخاطرة لكنها كانت محط ثقتكم وانطلاقا من هذا استطعنا تحقيق الدمج لتدريب اولادنا على التعايش مع اطفال ذوي احتياجات خاصة... شكراً لكم ولدعمكم وايمانكم بفكرتنا حيث استطعنا النجاح عبر هذا الدعم وعشنا امتع الاوقات. 

ثم تلت الطفلة ماريا بشناتي (5 سنوات) تلاوة قرآنية لآية الكرسي

وتنوعت بعدها اللوحات الراقصة التي امتع فيها الاطفال اهاليهم والادارة بأدائهم البريء والبسيط بتدريب المدربة رشا مولوي. 

ثم القت الهام المشدّ كلمة المتطوعين الذين بلغ عددهم حوالي 10 متطوعين من اختصاصات جامعية عديدة وقالت: "لقد وجدنا انفسنا مساعدين في هذا المخيم من اجل رسم بسمة على وجوده الاطفال في تفاعلهم مع بعضهم. نشكر الجميع وخاصة مديرة المخيم لاعطائنا هذه الفرصة الثمينة حيث استطعنا تقدير معنى التطوع عبرالمشاركة بمحبة والفة واخاء فيما بيننا وان لكل منا قدراته وابداعاته وروح التعاون ولقد نسجنا ذكريات جميلة مع الاطفال ومع فريق العمل". 

وختاماً جرى توزيع الشهادات على الاطفال وشهادات تقدير على المتطوعين.