لوفتهانزا توفر تجربة واقع افتراضي مذهلة للمسافرين على متن طائراتها

 حظي المسافرون على متن رحلة الخطوط الجوية الألمانية "لوفتهانزا" رقم LH630 المتجهة من فرانكفورت إلى دبي، بفرصة غير مسبوقة لتجربة "خريطة الواقع الافتراضي المتحركة" على طائرة إيرباص إيه 330.

 

وتسنى للمسافرين الذين ارتدوا نظارات خاصة تدعم تقنية الواقع الافتراضي مشاهدة الأماكن التي يحلقون فوقها على شكل خريطة ثلاثية الأبعاد، إضافة إلى القيام بجولات افتراضية لاستكشاف الأماكن التي قد يرغبون بزيارتها بزاوية 360 درجة. وبينما حلقت الطائرة فوق فيينا؛ توجه بعض الركاب في رحلة افتراضية إلى حديقة ملاهي "بارتر" وتمتعوا بركوب دوامة الخيل الشهيرة، بينما قام آخرون بزيارة مسارح المدينة الكلاسيكية. وجاء تطوير النموذج الأولي ثمرة تعاون بين "لوفتهانزا" وشركة "ثري سبين" (3spin)، وكيل لوفتهانزا الرائد لتقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز.

 

وفي هذا السياق، قال توماس هوجر شركة "ثري سبين": "لطالما تساءلت أثناء تحديقي خارج نافذة الطائرة عن موقعي الحالي وعما يجري في الأسفل. ومن هنا جاءت فكرة ’خريطة الواقع الافتراضي المتحركة‘ التي طورناها بالتعاون مع فريق تجربة العملاء في ’لوفتهانزا‘ لمساعدة المسافرين على خوض تجربة افتراضية فريدة من نوعها".

 

من جهته، قال بول شون، مصمم تجربة المسافرين في لوفتهانزا: "تشهد تقنية الواقع الافتراضي إقبالاً متزايداً كأداة مبتكرة لاستكشاف الوجهات. ومن هذا المنطلق، سعينا إلى توفير تجربة متميزة تلهم مسافرينا أثناء تحليقهم على متن طائراتنا، حيث حظي المسافرون على رحلتنا المتجهة من فرانكفورت إلى دبي بفرصة غير مسبوقة لتجربة نموذج الواقع الافتراضي الجديد، المصمم خصيصاً لتعزيز تجربة المسافرين. وقد سررنا بالصدى الإيجابي الذي لاقته هذه الرحلة الاستكشافية الافتراضية بين المسافرين الذين شاركوا فيها".

 

وكانت "لوفتهانزا" قد أتاحت لمسافريها تجربة تقنية الواقع الافتراضي على الأرض. وعبر تمكين المسافرين على متن هذه الرحلة من التمتع بتجربة واقع افتراضي مدتها 30 دقيقة، تهدف لوفتهانزا إلى قياس مدى اهتمام المسافرين بهذا الموضوع وجمع آرائهم ومقترحاتهم حول التجربة.

 

وبالنسبة لجميع المسافرين الذين خاضوا التجربة، شكلت التقنية المبتكرة إضافة متميزة إلى البرنامج الترفيهي على متن الطائرة. وفي ضوء هذه الأصداء الإيجابية، ستواصل "لوفتهانزا" استكشاف مختلف الاستخدامات الممكنة لتقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز، بالاستفادة من آراء المسافرين والشركاء لتقييم النماذج الأولية الجديرة بالتطوير.