جوقة وأوركسترا مدرسة سيدة الجمهور أحيَت قداديس وحفلات في كنائس قبرص المارونية

أحيَت جوقة وأوركسترا مدرسة سيدة الجمهور الأسبوع الفائت عدداً من القداديس والحفلات الموسيقية في كنائس مارونية في قبرص،  بقيادة المايسترو هيثم القزّي وبمشاركة الميتزو سوبرانو كورين حدّاد القزّي.


وكانت المحطة الأولى كنيسة مار جرجس في قرية كورماكيتي، إحدى القرى المارونية الأربع الواقعة في الشطر الشمالي من قبرص الخاضع لنفوذ تركيا منذ العام 1974. وقدّمت الجوقة والأوركسترا حفلة موسيقية في الكنيسة، تزامنت مع ذكرى الاجتياح التركي للجزيرة في 20 تموز 1974.


 وشدد رئيس اساقفة ابرشية قبرص المارونية المطران يوسف سويف الذي حضر الحفلة، على "الأهمية الرمزية لهذه الزيارة بالنسبة إلى سكان كورماكيتي الذين بقي العشرات منهم فحسب في أرضهم، في حين تهجّر الباقون إلى الشطر الجنوبي من الجزيرة حيث يقيمون راهناً". 


وفي نهاية الحفلة، اختلط أبناء البلدة بأعضاء الجوقة والأوركسترا وأنشدوا معهم ترتيلتهم المفضّلة "صلاتك معنا"، في مشهد مؤثّر ومعبّر. ومساءً، أولمت لجنة الوقف في البلدة على شرف الوفد الزائر.


وفي اليوم التالي، أحيت الفرقة والأوركسترا قداساً في كنيسة مار شربل المارونية في ليماسول بمناسبة اليوبيل الفضي لافتتاحها، ترأسه المطران سويف، وعاونه فيه خادم رعية مار شربل في ليماسول الأب ابراهيم أبرامو خيتا ونائب رئيس مدرسة سيدة الجمهور الأب دوني ميير اليسوعي، بحضور الملحق العسكري اللبناني في قبرص العميد خليل الجميّل ممثلأً السفيرة كلود الحجل، وحشد من أبناء الرعية. وألقى الأب خيتا كلمة ذكّر فيها بأن "الكنيسة بنيت قبل ٢٥ عاماً وفتحت أبوابها قبل ١٥ سنة". وشكر الجوقة والأوركسترا قائلاً: "شعرنا اننا في الجنة ونحن نسمع تراتيلكم. لقد أعطيتم رونقا لهذا العيد".  ثم قدّمت الجوقة والأوركسترا حفلة موسيقية في حديقة الكنيسة.


وانتقلت الجوقة والأوركسترا يوم الأحد إلى العاصمة نيقوسيا، حيث أحيت القداس الإلهي في كاتدرائية سيدة العطايا بحضور المطران سويف. ولبّت الأربعاء، في اليوم الأخير من زيارتها، دعوة المطران سويف إلى مأدبة عشاء على شرفها في مقر الأبرشية في نيقوسيا. وقدّم سويف أيقونتين تمثّلان سيدة كارباشا (إحدى بلدات شمال قبرص المارونية) إلى كلّ من الأب دوني والمايسترو هيثم القزّي.