اتحاد الجامعات الدولي يكرم حمادة وجواد من لبنان

 

شهد معرض الجامعات والمؤسسات التربوية باكاف في إسطنبول تكريم شخصيتين من لبنان بالاضافة إلى عدد من الشخصيات من دول اخرى, حيث تم منح كل من وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة ورجل الاعمال اللبناني فادي جواد دكتوراة فخرية من جامعة بيازيد وذلك عن مسيرة عملهم كل في حقله , كما تم منح وزير التربية والثقافة الصومالي عبد ضاهر عثمان وعدد من الشخصيات العربية والاجنبية دكتوراة فخرية على اعمالهم في خدمة المجتمع .


وتم منح الدكتوراة لكل من حمادة وجواد في حقل أقيم على أرض المعارض في العاصمة التركية بحضور وزير التربية التركي وذلك تقديرا لعطائهم سواء على الصعيد التربوي والاجتماعي للوزير حمادة ودور جواد ومساهماته في تطوير وتنمية الموارد البشرية العربية خلال العشرون سنة الماضية .


وأفتتح وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده معرض الجامعات والمؤسسات التربوية باكاف في أرض المعارض في إسطنبول التركية تلبية لدعوة رسمية من اتحاد الجامعات الدولي، والمؤتمرات المواكبة له وهي المؤتمر الدولي الرابع عشر للتكنولوجيا الحديثة والنشر الرقمي، ومعرض ومؤتمر تعزيز الاختراعات، ومؤتمر الاستشراف المستقبلي ومؤتمر تعزيز اقتصاد تركيا.


والقى الوزير حماده كلمة في الإفتتاح فقال : " بفخر كبير يسعدني أن أكون معكم اليوم لإفتتاح معرض الجامعات والمؤسسات التعليمية على أرض المعارض في الجمهورية التركية العزيزة، وأن ألبي هذه الدعوة الكريمة , إن هذه التظاهرة التربوية والجامعية تشكل منصة عالمية المستوى للقاء بين كبار المؤسسات الجامعية من بلدان عديدة عربية وإسلامية مع الجامعات والمؤسسات التركية الكبرى، وللتواصل على أعلى المستويات وتوقيع الإتفاقيات وتبادل الطلاب والأساتذة والمنح الجامعية.


وبعدها قام الوزير حمادة يرافقه كل من الوزير الصومالي والوفود القادمة لحضور المعرض بزيارة رسمية لجامعة إسكودار حيث كان في استقبالهم رئيس الجامعة الدكتور نوزات تارهان حيث القى كلمة رحب فيها بالوزراء والمكرمين ومن ثم منح الوسام العلمي للوزيرين وبعد تسليم الوسام تم توقيع اتفاقيات تعاون بين جامعة اسكودار والجامعات اللبنانية والاسلامية والعربية المشاركة في المعرض .


وقام رئيس الجامعة بدعوة الحضور لجلسة عمل تطرق فيها على أوجه التعاون المتاحة بين تركيا والبلدان المشاركة فعرض جواد فكرة نقل خبرات الجامعة في مشروعها Brain Hospital إلى العالم العربي للأسفادة من تجربتهم في هذا المجال .

 





اعلان