رانيا عيسى: المشكلة بإجري!

استضاف سيرج أسمر وأماني مهدي في برنامج Next على شاشة ال OTV الممثلة رانيا عيسى التي بدأت الحلقة متحمّسة لفريق البرازيل التي تشجعه ومعزية بمشجعي المانيا بسبب خسارتهم في كأس العالم.


رانيا تُعرّف عن نفسها برانيا عيسى مظلوم طالما أن المجتمع الشرقي يصرّ على اسم الزوج، هذا بمعزل أن لها الشرف أن تحمل اسم عائلته.




عيسى عتبها كبير على قناة ال MTV والسبب يعود لطريقة عرض مسلسل "أصحاب تلاتة" الساعة 7 مساءً والتي قامت ببطولته مؤخّراً حيث عُرض بشكل يومي قبل الموسم الانتخابي ولم يُعلنوا عن وقف عرضه.. مع العلم أنه لا زال هناك 35 حلقة لم تُبث بعد.


من ناحية كليب أغنية "كيفو قلبك" للفنان سليم عساف الذي مثّلت دور العشيقة فيه، فهي سعيدة بنجاحه خاصّةً أن عساف راسلها على تويتر قائلاً: "وجِّك خير عليّي".


رانيا نكرت جملةً وتفصيلاً أنها قامت بأي عملية تجميليّة لذقنها كي يصبح كما هو عليه اليوم، وتذكّرت المخرجة المصريّة ايناس الدغيدي حين تغزّلت بشكل ذقنها واعتبرته أخّاذ.

كما اعترفت أن هناك عظمة زائدة برجلها وهي رافضة لأي عملية تقتلعها نسبةً لخوفها الشديد من العمليات مع العلم أن زوجها يطالبها بقلعها. 


من ناحية أخرى وعلى سبيل الفكاهة، انصدمت الممثلة العفويّة بعرض صورة cupcake وتعود لخبريّة في امستردام حيث كانت برفقة زوجها حين أكلت cupcake ولم تدري ما جرى خلال النهار حتّى اليوم الثاني. وهذا يعني أنّ الcupcake فيه القليل من المخدّر الذي يسيطر على دماغك دون أن تدري بماذا تقوم. 


صورة أخرى فاجأت ضيفة Next وهي لمعالي الوزير جبران باسيل حين التقت به صدفةً في مجمّع "Le Mall" التجاري حيث كان يأكل المثلجات مع أولاده ورانيا كانت تقوم بالأمر نفسه. 


رانيا أشادت بجهد الوزير باسيل كمسؤول سياسي وهنّأته على حلقة "دقّ الجرص" الذي حلّ ضيفًا مميزاً فيها وهو عرّف الناس أكثر عن عفويته.


شركة الانتاج مروى غروب للمنتج مروان حداد تعتبرها بيتها ولكن عتبها الكبير أنها لم تحصل على بطولة مطلقة حتّى اليوم.


أما المنتج جمال سنان والممثلة ماغي بو غصن، فهي أصحاب معهما وللأسف لم يدعياها على أي عمل بعد.


بالنسبة لمسلسل "متل القمر" فعينها كانت على دور ريموندا الذي مثلته كاتيا كعدي التي تعتبر وجهها قاسٍ (يمكن لأنها طويلة).. ولكن منتج العمل مروان حدّاد رفض لأنها تملك وجه ناعم. من جانب آخر، مسلسل "أدهم بيك" لم يكن اخراجه كما هو متوقّع بل كان بطيئ.


أما صديقتها الممثلة ريتا برصونا فانها "خبّصت بالحكي" بآخر مقابلة لها.


أما مجلّة نادين وبالتحديد بمقابلتها مع الصحافية ندى عماد خليل فأخطأت بوضع نفس الصور التي عرضت بمقابلة لها منذ 4 سنوات على نفس المنبر. 


مديرة التحرير فدوى الرفاعي راسلتها على انسغرام لتقول لها أن الصور التي أرسلتهم  كانوا ضعيفي الجودة ولكن رانيا ردّت بصورة تؤكد أن الصور عالية الجودة. ومن بعدها لم يكن هناك أي ردّ أو حتى اعتذار!