السائق العماني الفيصل الزُبير يتطلع بإيجابية لجولة النمسا في بطولة بورشه سوبر كاب العالمية


يتحضّر السائق العُماني الموهوب الفيصل الزُبير للمشاركة في الجولة الثالثة من بطولة بورشه سوبر كاب العالمية، على حلبة ريد بُل رينغ النمساوية، نهاية الأسبوع الجاري بين يومي 29 حزيران الجاري والأول من تموزالمقبل.


ويخوض العُماني موسمه الثاني في البطولة العالمية، حيث تمكّن من حصد النقاط في أوّل جولتَين في برشلونة وموناكو، إذ يتطلع قدماً لإضافة المزيد من النقاط المهمة إلى سجّله مع اشتداد المنافسات.


وكان من الواضح عزيمة الزُبير على تحقيق نتيجة جيدة في الجولة النمساوية، من خلال مشاركته خلال الأسابيع الأخيرة في بطولة بورشه كاريرا كاب الألمانية التي أقيمت على حلبة ريد بُل كذلك. وبالتالي لن يكون العُماني غريباً عن معالم الحلبة، لا سيما وأنه قام بسلسلة من التجاوزات الجريئة عليها مؤخراً.


ولن يكون الزُبير السائق العُماني الوحيد في هذه الجولة، إذ سيسجّل مواطنه خالد الوهيبي مشاركته الأولى في البطولة العالمية وذلك بعد مشاركته في جولة بورشه كاريرا كاب الألمانية.


واستطاع الوهيبي إنهاء السباق الأوّل في المركز العاشر في أول مشاركة له على الساحة الأوروبية.


وتعتبر حلبة ريد بُل رينغ من أصعب الحلبات على روزنامة البطولة، بالنظر إلى المناطق التقنية والمخادعة، على الرغم من وجود ثمانية منعطفات فقط، ويبلغ طولها 4.318  كيلومترات


تجدر الإشارة إلى أنّ ريد بُل رينغ، التي كانت تحمل مسمى حلبة أوستيريشرينغ، استضافت جائزة النمسا الكبرى لسباقات الفورمولا واحد بعد عامي 1970 و1987. ولكن تمّ إعادة تسمية الحلبة  إلى "إي وان – رينغ"، حيث استضافت السباقات بين الفترة الممتدة من 1997 وحتى 2003.


ولكن قام مالك شركة ريد بُل، ديتريش ماتيشيتز، بشرائها وإعادة تأهيلها من جديد، لتستضيف سباقات الفورمولا واحد بشكل متواصل منذ العام 2014.


"أنا متحمس للغاية لعودة المنافسات في بطولة بورشه سوبر كاب، من خلال الجولة الثالثة التي ستُقام في النمسا هذا الأسبوع" قال الزُبير، مضيفاً: "يمكن القول بأنّ البطولة كانت في استراحة خلال الأسابيع الأخيرة، ولكن قمت بانتهاز هذه الفرصة من خلال المشاركة في بطولة بورشه كاريرا كاب الألمانية على الحلب النمساوية".

وأضاف: "أتمنى الحصول على أسبوع جيد وإيجابي، إذ أعلم تماماً بأني أملك القدرة على تحقيق نتائج تنافسية. هدفنا هو التواجد ضمن العشرة الأوائل في السباق بإذن الله. سأحاول كما جرت العادة بذل قصارى جهدي في السباقات، كما سيكون الأسبوع حافلًا بالعمل، إذ سنتوجه بعد هذا السباق إلى بريطانيا، لخوض السباق المُقبل على حلبة سيلفرستون، نهاية الأسبوع القادم".


من جانبه أعرب الوهيبي عن سعادته للمشاركة في بطولة بورشه سوبر كاب العالمية.


وقال: "أنا بغاية الحماسة للعودة إلى حلبة ريد بُل رينغ، ولكن هذه المرة ضمن بطولة بورشه سوبر كاب العالمية. ستكون هذه هي مشاركتي الأولى في البطولة. أنا متحمس للغاية لمنافسة أفضل وأسرع سائقي بورشه حول العالم".


وأكمل: "أريد التعلم قدر المستطاع والاستفادة من هذه الجولة، من أجل التقدم والتحسن للمستقبل. لن أشارك في كامل جولات البطولة، لذلك كل دقيقة أقضيها على الحلبة تعتبر مهمة للغاية. سنرى كيف ستسير الأمور".


تنطلق المنافسات هذا الأسبوع يوم الجمعة في 29 حزيران مع التجارب الحرة، قبل إقامة الحصة                                                                 التأهيلية في اليوم التالي ويقام السباق يوم الأحد في الأوّل من تموز المقبل. هذا وستنقل قناة "عُمان الرياضية" فعاليات السباق على الهواء مُباشرةً، بالتعليق العربي من أرض الحلبة.

 



اعلان