فوز لبنان على الأردن مساء الخميس "مفتاح العبور" الى مونديال الصين

لم تأخذ اي مباراة في كرة السلة الأهمية الوطنية التي تأخذها مباراة منتخبي لبنان والأردن التي ستقام عند الساعة التاسعة والنصف من مساء الخميس 28 حزيران الجاري  على ملعب نهاد نوفل في ذوق مكايل ضمن "النافذة الثالثة" لتصفيات المجموعة الآسيوية الثالثة المؤهلة الى نهائيات كأس العالم التي ستقام في الصين العام المقبل وتحديداً بين 31 آب و15 ايلول من عام 2019.
وتكتسب هذه المباراة "المسمار " أهمية  كبيرة لأنها ستكون مفصلية في مسيرة المنتخبين للتأهل الى كأس العالم.ففوز لبنان على خصمه بفارق اكثر من اربع نقاط يهديه  صدارة المجموعة باعتبار ان الفوز على سوريا الأحد المقبل في ختام الدور الأول هو شبه مضمون مما يعني ان لبنان سيحصد 11 نقطة في الدور الأول مثله مثل الأردن لكن منتخب الأرز سيتصدّر بفارق نقاط المواجهة الثنائية . فالنقاط التي حصدتها المنتخبات في الدور الأول ستُحمل معها الى الدور الثاني ضمن مجموعة ستضم الصين وكوريا الجنوبية ونيوزيلندا(المتأهلين من المجموعة الآسيوية الأولى)  ولبنان والأردن وسوريا(المتأهلين من المجموعة الآسيوية الثالثة) .وستواجه الدول العربية الثلاث الدول الأسيوية- الاوقيانية الثلاث ذهاباً واياباً لتتأهل ثلاثة منتخبات من هذه المجموعة السداسية (غير الصين المتأهلة حكماً لأنها صاحبة الضيافة) الى نهائيات كأس العالم. وفي نظرة الى الترتيب المؤقت للمجموعة الثالثة يتصدر الأردن ب8 نقاط ولبنان الوصيف ب7 نقاط بينما تملك سوريا 5 نقاط والهند 4 نقاط.
اذاً فوز لبنان على الأردن بفارق اكثر من 4 نقاط الخميس سيكون "مفتاح العبور" الى كأس العالم في مباراة لن يبخل بها لاعبو منتخب الأرز بأي نقطة عرق مع استعدادات مكثفة للاعبين محلياً والانخراط في معسكرات تضمنت خوض مباريات ودية في الخارج والمشاركة في دورة "ستيب اهيد سبورتس سكول" التي احرز لبنان لقبها.
هذا ويواصل منتخب لبنان تدريباته المكثفة تحت اشراف المدرب الوطني باتريك سابا ومساعده مروان خليل واللاعبون  جاهزون لخوض المباراة ضد الأردن امام جمهور كبير سيواكب منتخب الأرز داخل قاعة مجمع نهاد نوفل في لقاء عنوانه "الثأر" من الخسارة (83-87) في العاصمة الأردنية عمّان.
ويعكف الجهاز الفني لمنتخب لبنان على دراسة  نقاط قوة وضعف لاعبي منتخب الأردن الذي وصل الى لبنان الثلاثاء الفائت والهدف الموضوع : الحاق الخسارة الأولى بمنتخب الأردن في التصفيات لخطف الصدارة. وسيختار الجهاز الفني اللبناني 12 لاعب لمباراة الأردن من بين 13 يتدربون حالياً .واللاعبون ال13 هم:جان عبد النور(قائد المنتخب)،امير سعود،ميغيل مارتينيز،جاد خليل،رودريك عقل،جوزيف شرتوني،ايلي شمعون ،ايلي رستم،شارل تابت،علي حيدر،دانيال فارس،باسل بوجي، سام يونغ.ويتمتع اللاعبون اللبنانيون بخبرة كبيرة اذ ان الدوري اللبناني هو من بين الأهم في القارة الآسيوية.كما تجدر الملاحظة الى  ان ثلاثة لاعبين من اللاعبين ال13 المشار اليهم وهم جان عبد النور وايلي رستم ورودريك عقل شاركوا في نهائيات كأس العالم التي جرت في تركيا في العام 2010. يومها فاز لبنان على كندا في مباراته الافتتاحية.
وفي نظرة الى منتخب لبنان فهو يحتل المركز 54 عالمياً و9 آسيوياً بينما يحتل المنتخب الأردني المركز 46 عالمياُ و7 آسيوياً مع العلم ان التصنيف الدولي يشمل 147 دولة بينما يشمل التصنيف الآسيوي 30 دولة.
يشار الى  ان 80 دولة  من جميع القارات تشارك في تصفيات كأس العالم  حيث ستشارك 32 دولة في اكبر استحقاق عالمي لكرة السلة كالآتي:
-الصين(البلد المضيف)،5 منتخبات من افريقيا،7 منتخبات من القارة الأميركية،7 من آسيا واوقيانيا و12 من أوروبا.
وفي ما برنامج المباريات المتبقية من الدور الأول للمجموعة الآسيوية الثالثة:
*الخميس 28 حزيران 2018:
-الساعة 17.00-سوريا-الهند(ملعب نهاد نوفل)
-الساعة 21.30-لبنان- الأردن(ملعب نهاد نوفل)
*الأحد 1 تموز 2018:
-الساعة 21.30:لبنان –سوريا(ملعب نهاد نوفل)
-الاردن-الهند(في الأردن)
يشار الى ان الدور الثاني ينطلق في ايلول المقبل عبر "النافذة الرابعة" وفي تشرين الثاني المقبل "النافذة الخامسة" وفي شباط المقبل "النافذة السادسة" والاخيرة.

Écrire commentaire

Commentaires: 0