تأمين الحلول في مجال ذكاء الأعمال للزّبائن في لبنان والمنطقة

عقدت شركة "أفرتيم" (Everteam) شراكةً استراتيجيّةً مع شركة "كليك" (Qlik) الرّائدة في مجال عرض البيانات وذكاء الأعمال وتحليل البيانات التّجاريّة.


وشركة "أفرتيم" هي شركة عالميّة تعمل في مجال تأمين خدمات المحتوى، إذ تؤمّن خدماتها بشكل كامل في بيروت، وهي تسعى بشكلٍ دائمٍ للبحث عن الفرص لتوسيع مروحة خدماتها وتطوير قيمتها التّجاريّة وتقديمها لزبائنها في المنطقة.


وقد استضاف فريق عمل شركة "أفرتيم" في بيروت ممثّلاً بفرقاء عمل الشّركة في الإدارة والبيع والخدمة التّقنيّة، وفدًا من شركة "كليك" ممثّلةً بمديرها الإقليميّ ومدير قسم المبيعات ومهندس الحلول لديها في 12 من شهر حزيران عام 2018.


وتأتي هذه الزيارة بمثابة خطوةٍ تهدف إلى بدء التّعاون بين الشّركتين الرائدتين في المجال التّكنولوجيّ من ناحية تقديم الخدمات ضمن الأراضي اللّبنانيّة. ومن المتوقّع أن تأتيَ هذه الشّراكة بنتائجَ إيجابيّة لكلتيّ الشّركتين، ممّا يسمح لشركة "أفرتيم" بمزج خبراتها وحلولها الابداعية مع المعرفة التّطبيقيّة التي تمتلكها شركة "كليك" في مجال ذكاء الأعمال وتحليل البيانات من ناحية، وتقديم الفرصة لشركة "كليك" كي تتمكّن من مزج خدماتها مع منصّة شركة "أفرتيم" المتطوّرة ومحفظتها الرّائدة في مجال التّحليل وخدمات المحتوى والحوكمة المعلوماتيّة من ناحية أخرى.


ومن شأن هذه القيمة المضافة أن تعود بالفائدة على زبائن شركة "أفرتيم" الحاليّين والمستقبليّين في منطقة الشّرق الأوسط، نظرًا إلى أنّ حلول الذّكاء التّجاريّ تشهد حاليًّا نموًّا متزايدًا في السّوق المحليّ، ممّا يساعد الشّركات على تعزيز أدائها التّشغيليّ واكتسابٍ فهمٍ أفضل حول تكييف استراتيجيّات الأعمال من خلال إرساء قاعدة صلبة لجمع البيانات وتصوّرها وتحليلها.


ويُعتبر هذا النّوع من التّعاون اتّفاقًا مربحًا لكليّ الطّرفين يسمح لشركة "كليك" بتعزيز نطاق أعمالها من خلال توسيع تواجدها في المنطقة إلى أقصى الحدود عبر شركةٍ رائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات تمامًا كشركة "أفرتيم".


أمّا المدير التّنفيذيّ للشّركة، السيد أنطوان الهراوي، فقد رحّب بهذه الخطوة ووصفها بأنّها خطوة بارزة بالنّسبة لشركة "أفرتيم"، تساعدها على اكتساب المزيد من الحصة السوقية في لبنان وفي المنطقة. وفي هذا الإطار، قال السيد الهراوي "نهدف إلى تعزيز خدماتنا من خلال زيادة أسواقنا في لبنان ومنطقة الشّرق الأوسط ويسرّنا الوصول إلى المزيد من الزّبائن كي نذهب معهم لأقصى الحدود في عالم تكنولوجيا المعلومات ونساعدهم على الارتقاء في مستوى الأعمال لديهم".


وقد انطلق التّعاون بورشة عملٍ عقدتها على مدى يومين متواصلين لفريق عمل المبيعات والخدمات التّقنيّة لكل من الشّركتين. واختُتِم اليوم الأوّل من ورشة العمل بإفطار أقيم على شرف المناسبة في مطعم بابل في ضبية، حضره كبار المدراء لكلتيّ الشّركتين.


 



اعلان