إفطار واحد... قلب واحد" افطار "نحن طرابلس" الرمضاني الاول في 25 مدينة حول العالم

تحت عنوان "افطار واحد... قلب واحد" أقامت مجموعة "نحن طرابلس" التي تضم مغتربين طرابلسيين في كل أنحاء العالم إفطاراً موحداً لها يوم السبت ٢٦ أيار هو الأول من نوعه بحيث حضره أعضاء المجموعة وحوالي 3000 من المغتربين الطرابلسيين في أكثر من 25 مدينة حول العالم منها: دبي، ابوظبي، الرياض، جدة، الدوحة، الكويت، البحرين، لندن، باريس، كالفورنيا، نيويورك، اوتاوا، مونتريال، تورنتو، سدني، اسطنبول، القاهرة، ميريلاند، تكساس، فرجينيا، أكرا، بيروت وطبعاً طرابلس.. وتناول الطرابلسيون الافطار معاً بحسب موعد آذان المغرب في الدولة المعنية في مطعم تم اختياره أولاً أن يكون صاحبه او مديره من أبناء مدينة طرابلس وحيث كان لكل مدينة منسق للنشاط ومتطوعون.

يعتبر افطار "نحن طرابلس" سابقة تحدث لأول مرة في العالم بحيث تنظم جالية حدثاً واحداً في مختلف بقاع الدنيا.

وكانت سلسلة الإفطارات قد بدأت يوم السبت الماضي في سدني عند الساعة العاشرة صباحأ بتوقيت بيروت لتتتابع حسب وقت الغروب في كل مدينة وليكون الافطار الاخير في كاليفورنيا عند الساعة السادسة من صباح يوم الاحد.

وقد اندفع المئات من الطرابلسيون للمشاركة في الدعوة لهذه المبادرة وفي التنظيم اللوجستي حيث ترافقت الافطارات مع انشطة متنوعة كتوزيع الهدايا على الاطفال ورفع الأذان بأصوات المشاركين ورسم خريطة لبنان والتقاط الصور الجماعية بالاضافة الى النقل المباشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي لا سيما الفايس بوك.

وقد لاقت هذه المبادرة تشجيعاً وترحيباً كبيرين في مختلف انحاء العالم.

اما في طرابلس فقد شارك في الافطار الذي اقيم في مطعم دار القمر في الضم والفرز حوالي 135 من ابناء المدينة ومن اصدقائهم الذين أتوا من مختلف المناطق اللبنانية. بعد رفع أذان المغرب بصوت الفنان الطرابلسي محمد الشعار رحب منسق طرابلس نبيل عموري بالمشاركين شاكراً لهم دعمهم لهذه المبادرة الطرابلسية العالمية التي هي أبعد من كونها مأدبة افطار.

وفي كلمة مقتضبة أملت المنسقة الاعلامية مطيعة الحلاق ان تكون هذه المبادرة نواة لمشاريع استثمارية يقوم بها طرابلسيون ويستفيد منها طرابلس والطرابلسيون حول العالم شاكرة للفنان الشعار تطوعه في تقديم فقرة أناشيد رمضانية.

ولقد أظهر هذا اللقاء مدى قرب أهل المدينة من بعضهم البعض بجميع فئاتهم وانتماءاتهم وتأكيدهم على حب مدينتهم، حيث تشاركوا الصيام والإفطار سويآ.

وقد تم في الإفطارات توزيع عريضة على المشاركين تطالب وتسعى عبرها "نحن طرابلس" الى حل كارثة النفايات في طرابلس لتجميع اكبر عدد من التواقيع للضغط على المسؤولين والجهات المعنية لمعالجة مشكلة النفايات في لبنان عامة وجبل النفايات في طرابلس بشكل خاص من اجل الوصول الى حل جذري لهذه المشكلة وهذه كانت اولوية اللقاء. داعية كل اللبنانيين الى توقيعها الكترونياً عبر صفحة "نحن طرابلس" على الفايس بوك واعدة الطرابلسيين ان الافطارات ما هي الى الخطوة الاولى وان هناك انشطة اخرى يتم التحضير لها منها:

في 15 تموز 2018 زيارة الاسواق الداخلية مروراً بالآثار التاريخية لتشجيع السياحة الداخلية وتعريف الجيل الجديد على عراقة وأصالة مدينتهم.

في 7 اب 2018 زيارة جزيرة الأرانب "النخيل" من أجمل جزر لبنان وأكثرها حياة وتنوعاً بيئياً، وتتضمن الرحلة برنامجاً متنوعاً من الالعاب المائية والغطس، الصيد، السباحة، غداء وعزف موسيقي.

"نحن طرابلس" ... صوت واحد... أمل واحد... لطرابلس أفضل.

 

يذكر ان "نحن طرابلس" هي مجموعة تهدف الى تشكيل لوبي طرابلسي يدعم بعضه بعضاً في العالم كما يدعم مدينته الأم ويساهم في تحسين صورتها والتركيز على ايجابيات العاصمة الثانية للبنان. 

 

Écrire commentaire

Commentaires: 0