لذة الانتقام

وصــــــف بـــعـــض الـــنـــقـــاد أداء الـــنـــجـــمـــة الأســـتـــرالـــيـــة مارغوت روبي، في فيلمها الجديد  "Terminal"، بــأنــهــا صـنـعـت طـعـمـا لـــذيـــذا لـلانـتـقـام، وأضافت شخصية جديدة إلى رصيد إبداعها.


وتدور أحداث الفيلم في مركز مدينة مجهولة مترامية الأطـــراف؛ حيث تشهد قصص قتلى مأجورين مليئة بالمنعطفات خـــلال تنفيذهم مهمة شــريــرة، أحـدهـم معلم يـصـارع مـرضـا مميتا، والآخـــر حـــارس غامض، بينما الأخيرة نادلة تعيش حياة مزدوجة، وتنتج عن مهمتهم عواقب وخيمة، فتتشابك حيواتهم على يد مدبرهم الجنائي الغامض.