شركة "أرلينغتون" التي تضم مستثمرين خليجيين تطلق صندوق استثمار في قطاع سكن الطلاب في بريطانيا

 

أعلنت شركة "أرلينغتون للإستشارات" Arlington Advisors المتخصّصة في إدارة الاستثمار في القطاع العقاري في بريطانيا، والتي أسسها ويرأسها اللبناني جورج شويري وتتولى تمثيل مستثمرين سعوديين وكويتيين،عن إطلاق الإكتتاب في صندوق بقيمة 400 مليون استرليني، يُخصص للإستثمار في قطاع سكن الطلاب في المملكة المتحدة، ويُتوقع أن يلقى اهتمام صناديق سيادية ومؤسسات مالية عالمية تنوي الدخول في هذا القطاع الذي يشهد نموا كبيراً. 


وأوضحت  "أرلينغتون" أن باب الإكتتاب فُتِحَ أمام صناديق تقاعد وضمان واستثمار سيادية من مختلف أنحاء العالم، بينها عدد من الصناديق العربية الرئيسية، مشيرة إلى أنها أسندت إدارة الإكتتاب إلى شركة "روثتشيلد"Rothschild & Co، وعينتها استشارياً رئيسياً لعملية تأسيس الصندوق.


وسيعمل "صندوق أرلينغتون لسكن الطلاّب" (ASAFالذي تبلغ مدته 30 سنة، على رصد سوق سكن الطلاّب في بريطانيا، بحيث يوفّر للمؤسسات المكتتبة في الصندوق فرصاً استثمارية جذّابة في هذا القطاع الآخذ في النموّ بسرعة، والذي بلغ حجم العمليات السنوية فيه داخل المملكة المتحدة أربعة بلايين جنيه استرليني لعام 2017.  


وسيركّز الصندوق اهتمامه الإستثماريّ على مجمّعات سكن الطلاب العالية الجودة، والقريبة من أحرام الجامعات، والتي تقع في وسط المدن، حيث ثمة نقص في مساكن الطلاّب. 


وستضمّ أصول الصندوق عند اطلاقه، محفظة قويّة تملكها حالياً "أرلينغتون للاستثمار"، تتضمن أكثر من ثمانية آلاف غرفة للطلاّب تتوزع على 15 مجمّعاً في عشر مدن بريطانية رئيسيّة، منها لندن وبرمنغهام وليدز ومانشستر، وبينها ما هو مؤجّر مباشرة للجامعات، أو ما هو مؤجّر فردياً، وتّتّسِم بمعدّلات إشغال عالية.

 

ويتوقّع كذلك أن توفّر "أرلينغتون للاستشارات" للصندوق سنوياً أصولاً جديدة بقيمة 150 مليون جنيه استرليني، تضمّ ما بين 1500 و1800 وحدة سكنية للطلاب، تضاف إلى المحفظة. وستتولى إدارة المجمّعات المملوكة من الصندوق جهات تشغيل ريادية مستقلّة تختارها "أرلينغتون للاستشارات" وتشرف عليها لِضمان الأداء الأمثل.


ورأى مؤسس "أرلينغتون للإستشارات" رئيس مجلس إدارتها جورج شويري إنّ "أرلينغتون"، التي دخلت قطاع سكن الطلاّب عام 2012، "تملك سجلّاً يؤهّلها لإطلاق صندوق استثماري ناجح"، إذ باتت اليوم أكبر مالك مستقل لمساكن الطلاب خارج أحرام الجامعات في بريطانيا غير مرتبط بمشغّل حصريّ. 


وأضاف:"سنوفّر للمستثمرين المساهمين في الصندوق محفظة متنوّعة من مجمّعات سكن الطلاّب، تتميز بخصائص قويّة لجهة قدرتها على النموّ وتحقيق الإيرادات". تابع: "نفخر بشراكتنا مع روثتشيلد التي عينّاها لإدارة عملية الإكتتاب، لِما لديها من سمعة ممتازة وسجلّ حافل من النجاحات في إدارة أهمّ الإكتتابات العالمية".


وسيتولى المدير العام لـ"أرلينغتون للإستشارات" شون ماكيون إدارة فريق الصندوق الجديد، وهو صاحب خبرة واسعة في مجال تملّك وادارة الأصول في قطاع سكن الطلاب، سواء من خلال سجلّه في أرلينغتون أو قبلها في شركة Campus Living Villages  (CLV)، وهي إحدى أكبر المجموعات العالمية المتخصّصة بإدارة مساكن الطلاّب".


وكانت "أرلينغتون للإستشارات" عزّزت صفوفها في مطلع السنة الجارية بأحد أهم الخبراء في مجال إدارة مجمّعات سكن الطلاب وتشغيلها، فعيّنت روبرت مويلي مديرأً لعمليّاتها في القطاع، وهو كان يشغل منصب المدير التنفيذي الإقليمي لشركة CLV في بريطانيا والرئيس التقني لعملياتها العالمية التي تشمل الولايات المتحدة وأوستراليا ونيوزيلندا. 


وتجدر الإشارة إلى أن بريطانيا لا تزال أكبر سوق للاستثمار العقاري في أوروبا، إذ قدّرَت قيمة النشاط الاستثماري العقاري المسجّل فيها العام المنصرم بـ62 بليون جنيه استرليني، أي نحو 28 في المئة من مجموع حجم الاستثمارات في أوروبا.


 وتكتسب سوق سكن الطلاّب أهميّة متزايدة في القطاع العقاري البريطاني، إذ بلغ مجموع قيمة العمليات فيها 4.1 بلايين جنيه استرليني عام 2017، وهو ثاني أعلى حجم سنوي للعمليات سجّل في هذا القطاع.